زوجة صحفي تركي معتقل تؤكد إصابته بفيروس «كورونا» رغم تكتم السلطات

صحفي تركي

صحفي تركي

كشفت زوجة الصحفي التركي المعتقل تشتين شيفتشي، عن إصابته بفيروس كورونا المستجد بعد معاناته من أزمات قلبية متكررة خلال وجوده في السجن، في ظل تعنت حكومة رجب طيب أردوغان في الإفراج عن المعتقلين السياسيين رغم عفوها عن رجال المافيا ومسجلي الخطر.

كانت السلطات التركية قد اعتقلت شيفتشي منذ سبتمبر 2019، وأودعته سجن سينجان بمدينة أنقرة. وتعرض خلال تلك الفترة لأزمات قلبية متكررة، وتم نقله للمستشفى 3 مرات بسبب اضطرابات في ضربات القلب. وبدأ حديثًا علاج كليتيه بعد أن ساءت حالته الصحية خلال فترة السجن.

وأوضحت زوجته سيلدا شيفتشي أن حياة زوجها في خطر بسبب تفشي فيروس كورونا، وطالبت بمحاكمته وهو طليق، مؤكدة أنها تلقت اتصالًا من مديرية الصحة بأنقرة يوم 12 مايو الجاري، وأخبرتها أن نتيجة تحاليل زوجها لفيروس كورونا المستجد إيجابية.

وأكدت سيلدا أنها شعرت بخوف كبير بسبب عدم قدرتها على الحصول على معلومات حول وضع زوجها الصحي، قائلة «علمت أنهم نقلوه للمستشفى يوم 13 مايو. ولكنهم لم يذكروا لي اسم المستشفى لأسباب أمنية. كما أكدت أنها علمت العنوان بجهودها الخاصة، بينما ترفض إدارة تلك المستشفى وإدارة السجن الإدلاء بأي معلومات حول حالته الصحية، ويكتفون بالقول: إنه يخضع للعلاج».

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع