الشرطة التركية تعتقل المعارضين لبث الأغاني من مآذن إزمير

أوزدمير

أوزدمير

اعتقلت الشرطة التركية، نائبة محافظ إزمير السابق عن حزب الشعب الجمهوري، بنو أوزدمير، للتحقيق معها بعد نشرها مقاطع فيديو عبر حساباتها الرسمية على مواقع التواصل الاجتماعي تثبت اختراق نظام الأذان المركزي في المدينة وبث أغنية إيطالية شهيرة (بيلا تشاو) من مآذن المساجد في توقيت واحد.

وقالت جريدة سوزجو التركية. إن الشرطة نقلت بنو أوزدمير إلى مديرية الأمن لأخذ أقوالها الليلة الماضية، ولمعرفة كيفية حصولها على الصور ومقاطع الفيديو التي نشرتها، وقال المدعي العام في إزمير إنه سيحقق في أصل الحادثة، ويعاقب من نشر الفيديو المزور، حسب قوله. 

وتكررت الواقعة في بعض المساجد بمنطقتي بورنوفا وبيراكلي في إزمير، وأذاعت مكبرات الصوت بتلك المساجد أغنية «يوه يوه» لآشيك ماهزوني شريف وأداء المغنية سيلدا باجان. ومن جانبها أدانت باجان ذلك، وقالت «لقد أذاعوا أغنيتي من خلال مكبرات الصوت في المسجد في إزمير. هذا عمل استفزازي. إنهم يحاولون سحب البلاد إلى مكان ما. أنا أدين هذا بشدة».

وعلق رئيس حزب الشعب الجمهوري كليتشدار أوغلو عبر حسابه الخاص على «تويتر» على هذه الواقعة، قائلًا: «أماكن العبادة مقدسة. نحن لا نسمح مطلقًا أن يعلو مآذن مساجدنا صوت غير الآذان أو النشيد الوطني. ونطالب بإيجاد الفاعلين لهذه الواقعة التي عاشتها مدينة إزمير».

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع