وفاة معتقل تركي بعد إصابته بـ«كورونا» في سجن سيليفري وإصابة 82

سجن سيلفيري

سجن سيلفيري

أفاد مكتب المدعي العام التركي بباكيركوي بأن 82 من المعتقلين في سجن سيليفري تعرضوا للإصابة بفيروس كورونا (كوفيد 19)، وأن أحد المعتقلين قد مات إثر الإصابة بسبب معاناته من مرض مزمن. 

ونقلت صحيفة «جمهوريت» التركية، عن بيان المدعي العام، اليوم الجمعة، أن 44 من المحتجزين والمدانين في سجن سيليفري جاءت نتائج تحليلاتهم إيجابية في 8 مايو الجاري، وأضاف البيان أنه منذ هذا التاريخ قد أجريت تحليلات أخرى للمصابين على فترات منتظمة بالتنسيق مع مديرية الصحة في مقاطعة إسطنبول.

وتابع المدعي العام أنه حتى اليوم، أصيب 47 معتقلًا من نزلاء الجناح السابع بسجن سيلفري، كما أن هناك 35 آخرين حاملين للفيرس في الجناح الثامن للسجن. وبهذا يكون عدد المصابين بالسجن نحو 82 مصابًا. بالإضافة إلى ذلك، تمت إحالة سجين مصاب بأمراض رئوية مزمنة مثل السل إلى المؤسسة الصحية في 7 مايو، وجاءت نتائج فصحه من الإصابة بـ«كوفيد-19» سلبية في التاريخ نفسه، إلا أنه عند إعادة التحليلات اكتشفوا إيجابية التحليل أثناء عملية العلاج، وفي 21 مايو الساعة 17:45 فقد حياته في العناية المركزة في المستشفى.

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع