تفشي فيروس كورونا بين معتقلي سجن سيليفري بإسطنبول

إصابة مهجع كامل بسجن سيليفري في إسطنبول بكورونا

إصابة مهجع كامل بسجن سيليفري في إسطنبول بكورونا

كشفت الصحافة التركية عن تفشي العدوى بفيروس كورونا بين المعتقلين بسجن سليفري بإسطنبول، وذلك في أعقاب إعلان إصابة عضو هيئة تدريس أكاديمية الشرطة التركية المعتقل بالسجن، شكري توغرول أوزشونجول بالفيروس. 

وقالت جريدة «سامان يولو» التركية إن فيروس كورونا المستجد مستمر في الانتشار في سجن سيليفري المغلق بمحافظة إسطنبول. وحسب المعلومات التي ذكرها أهالي السجناء، فإن كافة الموجودين في عنبر رقم C35 بالسجن أصيبوا بالفيروس.

وأشارت الجريدة إلى أن إدارة السجن قد نقلت ثلاثة من السجناء إلى المستشفى بعد تدهور حالتهم للغاية، وأظهرت الفحوصات إصابتهم بالفيروس. مشيرة إلى أن الأهالي أكدوا مطالبة ذويهم الذين يبلغ عددهم 40 سجينًا، بإجراء الفحوصات، إلا أن إدارة السجن رفضت وقالت لهم «اختاروا أربعة منكم فقط فلا نستطيع إجراء اختبارات لكم جميعًا»ـ وبعد أن أجريت الاختبار لأربعة سجناء جاءت النتيجة لتؤكد إصابة اثنين منهم بالعدوى.

وطلب السجناء المرضى الذهاب إلى المستشفى وإجراء التحليلات مرة أخرى بعد تدهور حالتهم إلا أن الإدارة طالبتهم بكتابة إقرار يفيد بأن من يذهب إلى المستشفى يوضع في زنزانة انفرادية لدى عودته، فرفض السجناء رغم ظهور أعراض المرض عليهم، ما ترتب عليه رفض إدارة السجن نقلهم إلى المستشفى.

يذكر أن جميع سجناء العنبر يعانون الحمى وفقدان حاستي الشم والتذوق، وكذلك يعانون الإجهاد والضعف. وذلك بالتزامن مع إلغاء إدارة السجن للزيارات العائلية.

 

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع