بالصور.. شرطة تركيا تسحل ضحايا الانقلاب بسبب مطالباتهم بالتبرعات المنهوبة

جانب من مظاهرات ضحايا انقلاب 15 يوليو

جانب من مظاهرات ضحايا انقلاب 15 يوليو

يواصل النظام التركي برئاسة رجب طيب أردوغان، سياسات التعسف وتكميم الأفواه ضد منتقدي حزب العدالة والتنمية، وذلك ما تؤكده اعتداءات الشرطة التركية، على مظاهرات نظمتها أسر ضحايا ومصابي محاولة الانقلاب المزعومة التي شهدتها تركيا في 15 يوليو في عام 2016.

وقالت صحيفة «جون بويو» التركية، إن العديد من جرحى وضحايا الانقلاب الفاشل، قد تجمعوا، أمس الاثنين، أمام مقر حزب العدالة والتنمية الحاكم في تركيا مطالبين بالحصول على أموال التعويضات والتبرعات التي جمعتها الحكومة باسمهم، واتهموا قيادات العدالة والتنمية بالاستيلاء على تلك الأموال، كما طالبوا قيادات الحزب باستقالة الحكومة.

وأضافت الصحيفة أن الشرطة التركية واجهت تلك المسيرات الليلية بالتعدي والضرب، وأن اثنين من المشاركين في المسيرة تعرضا لإصابات بالغة، فيما اعتقلت عناصر الشرطة العديد منهم في محاولة منها لفض المظاهرة بالعنف.

يُذكر أن الحكومة جمعت عدة ملايين باسم جرحى وضحايا الانقلاب الفاشل في 15 يوليو، إلا أنها لم تدفع أي شيء للمتضررين، وكان حزب الشعب الجمهوري المعارض حينها خرج ضد الحكومة، متهمًا إياها بسرقة أموال الضحايا، مؤكدًا أن لا أحد يعلم أين ذهبت تلك الأموال.

وكان من ضمن هؤلاء الجرحى محاربون موالون لأردوغان، لكنهم قد تضرروا في هذا الانقلاب، ولم يحصلوا على أي تعويضات بعد أن أصبح بعضهم عاجزا عن العمل بسبب الإصابات، ما دفعهم لتنظيم مسيرات احتجاجية، والمطالبة بإسقاط الحكومة.

 

جانب من مظاهرات ضحايا انقلاب 15 يوليو

مسيرة ضحايا الانقلاب

مسيرة ضحايا الانقلاب

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع