بالمستندات.. البرلمان الأمريكي يحث تركيا: أطلقوا سراح السجناء السياسيين

رئيس لجنة مجلس النواب الأمريكي للشؤون الخارجية - إليوت إنجل

رئيس لجنة مجلس النواب الأمريكي للشؤون الخارجية - إليوت إنجل

أرسل رئيس لجنة مجلس النواب الأمريكي للشؤون الخارجية إليوت إنجل، ورئيس اللجنة الفرعية لمجلس أوروبا ويليام ر. كيتنج، رسالة إلى الحكومة التركية للحث على ضمان تطبيق العدالة  في سياسة الإفراج عن المسجونين، ورفض استخدام قمع النقد والمعارضة.

وحسب ما كشف موقع «مركز ستوكهولم للحريات»، فقد أعرب المسؤولان عن قلق عميق إزاء الطريقة التي نفذت بها الحكومة التركية سياسات تهدف إلى الحد من انتشار فيروس كورونا بين المسجونين.

كانت الحكومة التركية سنّت مشروع قانون للإفراج في منتصف أبريل للتخفيف من انتشار الفيروس في سجون البلاد المكتظة.

وينص القانون على إمكانية الإفراج المشروط أو الإقامة الجبرية في للسجناء، ويستبعد عشرات الآلاف من السجناء السياسيين مثل السياسيين والصحفيين والمحامين والأكاديميين والمدافعين عن حقوق الإنسان المدانين.

وتجاهلت الحكومة دعوات المنظمات الدولية والمنظمات غير الحكومية وجماعات حقوقية لإدراج السجناء السياسيين في نطاق قانون الإفراج الصادر.

 

رسالة البرلمان الأمريكي إلي الحكومة التركية 1
رسالة البرلمان الأمريكي إلي الحكومة التركية 2

في رسالتهما، عبر عضوا الكونجرس إنجل وكيتنج عن إيمانهما الراسخ بقيمة العلاقة بين الولايات المتحدة وتركيا، ولكن في نفس الوقت أبرزوا أهمية الارتقاء إلى القيم الأساسية للتحالف، وأن قبل كل شيء، يجب ضمان أن حقوق الإنسان والحريات الديمقراطية، وسيادة القانون محمية.

وأضافت الرسالة: «لطالما كنا قلقين بشأن إساءة استخدام بعض التهم الجنائية في تركيا من أجل قمع الصحفيين ونشطاء المجتمع المدني وأعضاء المعارضة السياسية الذين لا يبدو أنهم ارتكبوا أي أعمال إجرامية».

وفي خطوة مماثلة، أرسلت عضوة الكونجرس كارولين مالوني، رسالة إلى وزيرة الخارجية الأمريكية مايك بومبيو في 27 مايو الماضي، تحث الحكومة الأمريكية على مطالبة الحكومة التركية بالإفراج عن السجناء السياسيين المستبعدين من نطاق قانون الإفراج.

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع