صحف إسرائيل تسلط الضوء على انتهاكات تركيا بحق الكرديات

قُتلت ثلاث سيدات في غارة لطائرة بدون طيار تركية

قُتلت ثلاث سيدات في غارة لطائرة بدون طيار تركية

ألقت الصحيفة العبرية «جيروزاليم بوست» الضوء على مقتل ثلاث نساء كرديات يوم الثلاثاء الماضي في غارة بطائرة تركية دون طيار على منطقة رأس العين «كوباني» بشمال سوريا.

وقالت الصحيفة إن وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، أعرب عن تعاطفه العميق مع أسر القتلى في الغارة الجوية في كوباني، لكنه لم يذكر تركيا بالاسم.

وكشف موقع «كردستان 24»، إن إحدى ضحايا الغارة هي الناشطة في مجال حقوق المرأة، زهيرة بيركل، ونقل الموقع عن نشطاء أكراد أن تركيا استهدفت زهيرة، لأن النظام التركي تهيمن عليه الأفكار الذكورية.

وقالت وسائل إعلام محلية في سوريا إن الضحايا الآخرين للضربة هما ميزجين زليل، وأمينة وايسي، كما قال نشطاء علي مواقع التواصل الاجتماعي إن الضربة الجوية هي مثال آخر لاستهداف أنقرة للنساء والأقليات.

وأشارت جيروزاليم بوست إلى بيان صحفي للمتحدثة باسم وزارة الخارجية الأمريكية، مورغان أورتاغوس، قالت فيه إن وزارة الخارجية الأمريكية تدين الغارة الجوية، ولكنها لم تذكر اسم تركيا.

وأضافت الصحيفة العبرية «يبدو أن الإدارة الأمريكية تخشى إدانة أنقرة، على الرغم من انتقاد الأخيرة للولايات المتحدة في بعض الأوقات، واكتفت واشنطن بقول إن استمرار تصاعد العنف يعوق الأمل في حل أي صراع».

وأضافت جيروزاليم بوست أن غزو تركيا واحتلالها أجزاء من شمال سوريا أدى إلى إثارة الفوضى وعدم الاستقرار في المنطقة، بما في ذلك دعم الجماعات المتطرفة التي تواصل عمليات التطهير العرقي.

ولفتت الصحيفة أنه وفقًا لتقارير عديدة، اتهمت مذكرة لمسؤول أمريكي في أكتوبر الماضي، الجماعات المدعومة من أنقرة بالتطهير العرقي. وأضافت «قد احتفلت وسائل الإعلام التركية الموالية للحكومة بقتل الناشطة الحقوقية الكردية هفرين خلف، من قبل، وهي شابة تم سحبها من سيارتها، وتعرضت للضرب وإطلاق النار حتى الموت على أيدي الجماعات المدعومة من تركيا».

وذكرت الصحيفة حادث إعدام تسعة مدنيين آخرين على الأقل في أكتوبر الماضي. وكذلك استهداف الأقليات المسيحية واليزيديين في كل من تل أبيض وعفرين، كما لفتت إلى تأكيد الشهادة الأخيرة للجنة الأمريكية للحرية الدينية الدولية، على الانتهاكات في المناطق التي تحتلها تركيا في شمال سوريا.

 

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع