الشرطة التركية تعتقل 42 من بينهم رؤساء بلديات لحزب الشعوب

الشرطة التركية- أرشيفية

الشرطة التركية- أرشيفية

استمرارًا لسياسة الحزب التركي الحاكم «العدالة والتنمية» برئاسة الرئيس رجب طيب أردوغان، باضطهاد السياسيين الأكراد والتنكيل بهم، والإطاحة برؤساء البلديات عن حزب الشعوب الديمقراطي، وتعيين أوصياء من الحزب الحاكم بدلًا منهم، اعتقل رجال الشرطة التركية، اليوم، الجمعة، 42 شخصًا في مدينة ديار بكر، بمن فيهم رؤساء بلديات حزب الشعوب الديمقراطي القدامى، بزعم التحقيق ضد حزب العمال الكردستاني.

ووفقًا لما ذكرته جريدة «سامان يولو» التركية، اتخذت الشرطة التركية قرارًا باعتقال 64 شخصًا في مدينة ديار بكر، بينهم رؤساء بلديات حزب الشعوب الديمقراطي القدامى، الذين تم عزلهم من وظائفهم وتعيين مكانهم أوصياء، بزعم التحقيق ضد حزب العمال الكردستاني في ديار بكر.

كانت الشرطة التركية قد داهمت مبنى مجلس المجتمع الديمقراطي الكردي، التابع لحزب الشعوب الديمقراطي، اليوم الجمعة، وكسرت باب المبنى وتحفظت على اللافتة وأجهزة الكمبيوتر والكتب الموجودة بالمقر. وبعدما انتهى أفراد الشرطة من أعمال التفتيش أخلوا معظم أفراد المبنى فيما انتظرت العربات المدرعة خارج المبنى.

ويُذكر أن الرئيس المشارك لمجلس المجتمع الديمقراطي الكردي، ليلى جوفان، أدانت هذا الحادث على حسابها على «تويتر»، وقالت «لقد فتشوا مقر مجلسنا لساعات واستولوا على المستندات التنظيمية ولافتاتنا. هل أنتم عاجزون إلى هذا الحد؟ فلستم بحاجة إلى وثيقة لضرب أي كردي، لأنكم تلفقون الوثائق. ونحن لن نخضع أبدًا».

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع