تركيا تقضي بسجن قاضي 6 سنوات لتحميله وزير الدفاع مسؤولية انقلاب 2016

القاضي العسكري أحمد زكي أوزجوك ووزير الدفاع خلوصي آكار

القاضي العسكري أحمد زكي أوزجوك ووزير الدفاع خلوصي آكار

حكمت السلطات التركية بسجن القاضي العسكري العقيد المتقاعد، أحمد زكي أوزجوك، 6 أعوام و7 أشهر بسبب اتهامه لوزير الدفاع التركي، خلوصي آكار، وقادة الجيش بمسؤوليتهم عن محاولة إنقلاب 15 يوليو 2016.

وحضر الجلسة التي شهدتها محكمة الجنايات الـ20 بأنقرة محامي وزارة الدفاع، أوزال آيدين،  ومحامي وزير الدفاع، صامت جان أولجاج، ومحامي المتهم، أوغور ألتون.

وبيّن محامي الوزارة إن ما أعلنه القاضي العسكري تجاوز حدود حرية التعبير، مطالبًا بتوقيع أقصى عقوبة ضده، فيما اعتبر محامي وزير الدفاع أن أوزجوك ارتكب جريمة كبرى، بينما دافع محامي القاضي العسكري عن موكله بأن العبارات التي استخدمها جاءت في إطار حرية التعبير.

وبعد سماع الدفاع حكم القاضي على المتهم بالسجن 6 أعوام و7 أشهر بتهمة الإهانة العلنية وتدمير الشعور بالثقة ضد القادة وذلك بموجب المادة 95/4 من القانون الجنائي العسكري.

جدير بالذكر أن أوزجوك، هو والفريق الذي شكله، من مهد الطريق لإقالة آلاف العسكريين من القوات المسلحة التركية عقب محاولة الإنقلاب وتمت محاكمته بسبب التقارير الذائفة التي أعدها وأخذ حكم إلا أنه تمت تبرأته وأعلنت الحكومة أن كل الاتهامات الموجه إليه ما هي إلا مؤامرة.

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع