تركيا تحقق مع مسؤولي صحيفة محلية لانتقادها نائب أردوغان

مصطفى سري وخبر الأزمة في الصحيفة

مصطفى سري وخبر الأزمة في الصحيفة

استدعت النيابة العامة في تركيا صاحب صحيفة «أداب أزاري أكشام» المحلية مصطفى سري، ومدير الشؤون التحريرية بالصحيفة سادات بالتا، ومدير الأخبار إسماعيل أركان، برفقة محاميهم للتحقيق معهم بتهم «إهانة موظف حكومي ونشر الافتراءات بحقه».

كانت الصحيفة، التي تصدر يوميًا في مدينة سقاريا غرب تركيا، نشرت خبرًا في صفحتها الأولى للاحتجاج على تصريحات نائب حزب العدالة والتنمية عن مدينة سقاريا ونائب الرئيس لشؤون الانتخابات، علي إحسان يافوز، التي اشتكى فيها قائلاً إن وسائل الإعلام لا تنقل الإيجابيات التي تحققها الحكومة.

وأقدمت الصحيفة على ربط كل خبر أوردته في صفحتها الأولى بتصريحات إحسان يافوز بطريقة مثيرة للسخرية، الأمر الذي اعتبرته السلطات القضائية سببًا يقتضي استدعاء المسؤولين في الصحيفة للحصول على أقوالهم.

وعبر تويتر أفاد مدير الأخبار، إسماعيل أركان، بأنه تم الحصول على إفادته في ساعات الصباح بتهمة «إهانة موظف حكومي ونشر الافتراءات بحقه» على خلفية الخبر الساخر المنشور في 15 يونيو الجاري بعنوان "لحسن الحظ أنك موجود"، تعليقًا على شكوى مسؤول الحزب الحاكم علي إحسان يافوز من إخفاء وسائل الإعلام الإيجابيات التي تشهدها البلاد، على حد تعبيره.

يشار إلى أن السلطة التركية تمارس كثير من حملات الترهيب بحق العديد من وسائل الإعلام غير الموالية لحزب العدالة والتنمية، واعتقلت عشرات الصحفيين، مما دفع التقارير الدولية إلى وصف تركيا بأنها أكبر سجن للصحفيين في العالم، وأن الحكومة تقمع حرية الصحافة.

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع