صويلو: قوات الشرطة ألقت القبض على 11 من مهربي اللاجئين ببحيرة وان

وزير الداخلية التركي - سليمان صويلو

وزير الداخلية التركي - سليمان صويلو

أكد وزير الداخلية التركي سليمان صويلو، اليوم الأربعاء، أن السلطات التركية تمكنت من القبض على 11 شخصًا من مهربي المهاجرين غير الشرعيين، وذلك في أعقاب المأساة الإنسانية التي وقعت يوم السبت الماضي ببحيرة وان شرقي تركيا، حيث غرق قارب كان يحمل نحو 60 لاجئًا.

ونقلت وكالة «رويترز» للأنباء عن وزير الداخلية قوله في مؤتمر صحفي بإقليم فان، إن القارب الذي غرق السبت الماضي ببحيرة وان شرق تركيا، كان يحمل من 55 إلى 60 مهاجرًا، مضيفا أنه تم انتشال ست جثث حتى الآن. وأضاف صويلو أن السلطات احتجزت 11 شخصًا من المتورطين في تهريب اللاجئين، مؤكدًا أن عمليات البحث والإنقاذ ما زالت مستمرة.

وتقع بحيرة وان داخل حدود تركيا، حيث يعبر المهاجرون خلالها غربًا في اتجاه أوروبا، هاربين من إيران وأفغانستان ودول أخرى.

وأفادت «رويترز» بأن نحو 7 أشخاص لقوا مصرعهم في حادث مشابه وقع في شهر ديسمبر من العام الماضي، حين غرق قارب يحمل مهاجرين من باكستان وبنجلاديش وأفغانستان، بينما جرى إنقاذ 64 آخرين.

ووصل أكثر من مليون شخص إلى اليونان من تركيا في الفترة بين عامي 2015 و2016، على الرغم من أن الأرقام انخفضت لاحقًا بموجب اتفاقية عام 2016 بين الاتحاد الأوروبي وتركيا، لكن أنقرة دائما ما تهدد دول الاتحاد بورقة اللاجئين للحصول على مساعدات مالية والضغط على الدول الأوروبية في العديد من الملفات الدولية مثل الأزمة السورية والليبية.

وذكرت رويترز أنه في وقت سابق من العام الجاري، حاول عشرات الآلاف من المهاجرين العبور إلى اليونان عبر الحدود البرية والبحرية بعد أن قالت أنقرة إنها لن توقفهم وإنها منزعجة من احتمالية قدوم موجة أخرى من اللاجئين الفارين من الحرب في شمال غرب سوريا.

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع