شخص بدين جلس فوق رأسها.. صحفية تركية تروي تفاصيل تعذيبها في سجون أردوغان

سيبال هورتاش

سيبال هورتاش

روت الصحفية سيبالا هورتاش ما تعرضت له في سجون النظام التركي، حيث بدت في حالة نفسية سيئة له، وكشفت أنهم جعلوا شخصًا بحجم 100 كيلوجرام يجلس على رأسها، وقال لها الشرطي بعد الإفراج عنها إنه يريد قتلها، وأمر سائقه بأن يدهسها بالسيارة.

ووفقا للخبر الذي نشرته جريدة «تي 24» فقد صرحت الصحفية سيبال هورتاش بأنها تعرضت لأسوأ معاملة أثناء وجودها في السجن، حتى إن إحدى الشرطيات أغلقت أنفها وفمها لدرجة أنها كانت ستموت خنقًا.

وقالت الصحفية إن أحد رجال الشرطة أمر السائق الخاص به أن يدهسها بالسيارة، وبعد عذاب دام عدة ساعات ومطالبات كثيرة بأن تستدعي المحامي الخاص بها، استجابوا أخيرًا بشرط ألا تحكي ما حدث لها بالسجن.

واعتقلت قوات الشرطة التركية، الصحفية سيبل هورتاش، أثناء تغطيتها لاعتداءات الشرطة على «مسيرة الدفاع» التي نظمتها نقابات المحامين أمام البرلمان التركي يوم الجمعة الماضي.

وكانت السلطات التركية اعتدت على مسيرة المحامين الأتراك بالضرب وإطلاق قنابل الغازات المسيلة للدموع، أمام البرلمان التركي، بالعاصمة التركية أنقرة، ما أسفر عن وقوع إصابات بين صفوف المحامين.

وكشفت هورتاش على حسابها الشخصي بموقع التواصل الاجتماعي «تويتر»، تعرضها لسوء المعاملة والتعدي من قبل الشرطة التركية، أثناء نقلها إلى مركز الشرطة.

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع