بالفيديو.. شرطة أردوغان تمنع المواطنين الأتراك من زيارة أتاتورك

منع المواطنين من زيارة ضريح أتاتورك

منع المواطنين من زيارة ضريح أتاتورك

منعت الشرطة التركية، عددًا من المواطنين الأتراك من زيارة ضريح مؤسس الجمهورية مصطفى كمال أتاتورك، في الذكرى الـ 97 لاتفاقية لوزان، بسبب التدابير المتخذة لفيروس كورونا، في حين جرى تجاهل التدابير ذاتها في متحف آيا صوفيا.

ونشر موقع «كارت تي في» التركي مقطع فيديو يوضح تجمع المواطنين المؤيدين لأتاتورك بأنقرة لزيارة ضريحه في ذكرى اتفاقية لوزان الـ 97، بالتزامن مع فتح آيا صوفيا اليوم في إسطنبول، وكثافة الحشود داخل المسجد وخارجه.

كان مجلس الدولة التركي أقر في وقت سابق، تحويل معلم آيا صوفيا إلى مسجد، بمباركة من الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، وسمحت السلطات برفع الأذان من المتحف عقب إعلان القرار مباشرة، وذلك رغم تحذيرات من مؤسسات ومنظمات دولية وروحية حول العالم، من المساس بالصرح التاريخي الذي يجمع بين أصحاب الأديان المختلفة.

ودعا أردوغان، بعض رؤساء الدول للمشاركة في افتتاح «آيا صوفيا»، أبرزهم أمير قطر، تميم، ورئيس حكومة الوفاق، المنتهية ولايتها، فايز السراج، ورئيسا البوسنة وأذربيجان، بالإضافة إلى عدد من رؤساء الدول الأفريقية، بينما أرسل رئيس الشؤون الدينية، علي إرباش، الدعوة إلى 500 شخصية تركية عامة.

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع