صرخات أم في سجون أردوغان: استمروا في الحديث عن الطلاب العسكريين المعتقلين

ملك تشاتين كايا

ملك تشاتين كايا

أوصت ملك تشاتين كايا، والدة أحد الطلاب العسكريين المعتقلين بتهمة المشاركة في محاولة انقلاب 2016 المزعومة في تركيا، بعدم التخلي عن قضية الطلاب العسكريين المعقلين في سجن سليفري.

تشاتين كايا اعتقلت في 17 يوليو على خلفية تنظيمها احتجاجات للإفراج عن الطلاب العسكريين المعتقلين منذ محاولة انقلاب 15 يوليو.

وكشفت تشاتين كايا التي ظهرت كثيرًا في الإعلام، واهتم نشطاء بنقل تحركاتها، أنها وضعت في السجن العادي، في 30 يوليو، بعد أن خضعت للحجر الصحي لمدة 18 يومًا، قائلة عن معاناتها في السجن «بكيت كثيرًا عندما وضعت في السجن في اليوم الأول. ليس من أجل نفسي، وإنما لأن ابني فرقان سيصله الخبر».

وقالت تشاتين كايا في رسالة نشرها محاميها عبر «تويتر»، «رجائي منكم ليس الاهتمام بي، وإنما أن تستمروا في التحدث على (تويتر) عن الطلاب العسكريين المعتقلين. لا تجعلوا أبنائي يُنسون داخل سجن سيليفري».

وفي آخر تصريح لها، قالت ملك تشاتين كايا، خلال مشاركتها بأحد برامج صحيفة «Akit TV» الذي يبث عبر «يوتيوب»، إن القضاء التركي يعترف ضمنيًا ببراءتهم، لكن هناك تعليمات من الرئيس رجب طيب أردوغان بإدانتهم.

وبعد انقلاب 15 يوليو 2016، جرى فصل الآلاف من الطلاب العسكريين، وحكم على البالغ عددهم 259 طالبًا عسكريًا بالسجن المؤبد باعتبار أنهم شاركوا في محاولة الانقلاب، وذلك رغم أنهم نفذوا أوامر قادتهم بالنزول إلى الشارع فقط.

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع