المحامون في بلجيكا يضربون عن الطعام تضامنًا مع المعتقلين بسجون أردوغان

احتجاجات المحامين في بلجيكا

احتجاجات المحامين في بلجيكا

بدأ عدد من المحامين في بلجيكا إضرابًا عن الطعام تضامنًا مع زملائهم من المحامين الأتراك المضربين عن الطعام منذ 200 يوم بسبب استمرار حبسهم وإدانتهم بتهمة الإرهاب منذ عام 2018.

وشهدت العاصمة البلجيكية بروكسل احتجاجات نظمها عشرات المحامين البلجيكيين أمام السفارة التركية، احتجاجًا على ممارسات النظام التركي القمعية بحق المحامين، وطالبوا بضرورة إطلاق سراح المحاميين أيتاك أونسال وإبرو تيمتيك.

ودخل ما يقرب من 10 محامين بلجيكيين، بعد متابعة الملف عن كثب، في إضراب عن الطعام لدعم أونسال وتيمتيك، المسجونين منذ عام 2018.

وقال موقع «يورو نيوز» في نسخته التركية، إن 10 محامين بلجيكيين أضربوا عن الطعام احتجاجًا على استمرار حبس أيتاك أونسال وإبرو تيمتيك، مؤكدين على رفضهم لتعرض المحامين الأتراك لسوء المعاملة من قبل النظام التركي الحاكم.

وأكد المضربون عن الطعام أن جلسات الاستماع التي يحاكم خلالها المحاميين غير عادلة، وأوضحوا أن السلطات سجنت زملاءهم الأتراك بتهم كبيرة وباطلة، ومؤكدين أن مطالبهم تتلخص في المحاكمة العادلة لأن حياة كلاهما في خطر.

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع