وفاة محامية تركية داخل سجون أردوغان بعد إضراب 238 يومًا عن الطعام

إبرو تيمتك

إبرو تيمتك

فقدت المحامية التركية إِبرو تيمتيك حياتها، مساء الخميس، في مستشفى «سعدي كونوك» ببكر كوي، بعد أن نُقِلت إليه من داخل سجن سيليفري بإسطنبول، إثر تدهور حالتها الصحية بشكل كلي بسبب إضرابها المفتوح عن الطعام.

وحسب ما ذكره موقع «أيفرنسال» التركي، أعلنت مؤسسة «النقابة الشعبية للمحامين» الحقوقية، أمس الخميس، عن وفاة تيمتيك بعد إضراب عن الطعام لمدة 238 يومًا، للمطالبة بمحاكمة عادلة.

يُذكر أن تيمتيك كانت مسجّلة كعضو في نقابة المحامين الأتراك بمدينة إسطنبول، لكن الحكومة اتهمتها في وقتٍ سابقٍ بالعضوية في جماعة يسارية محظورة لدى أنقرة، وعلى إثرها اعتُقلت في عام 2018.

من جهة، لا يزال 14 معتقلاً في سجن كرشهير التركي في القسم (E) يضربون عن الطعام منذ 101 يوم احتجاجًا على الظروف اللاإنسانية في السجن.

وكان المعتقلون الذين بدأوا بالإضراب عن الطعام في 19 مايو الماضي، قد غيروا من طريقة إضرابهم بعد 32 يوماً وحولوها إلى الإضراب بالتناوب، حيث تضرب كل مجموعتين عن الطعام لمدة أسبوع.

 

موضوعات متعلقة:

للمطالبة بالإفراج عن المعتقلين.. إضراب 8 محامين أتراك عن الطعام في السجن

 

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع