تركيا تعتقل زعيم طائفة دينية مؤيد لأردوغان لاعتدائه جنسيًا على طفلة

فاتح نور الله

فاتح نور الله

اعتقلت السلطات التركية، زعيم مجموعة «أوشاكي» المتصوفة فاتح نور الله، بتهمة اعتدائه جنسيًّا على فتاة تبلغ من العمر 12 عامًا.

كان نور الله قد بشر في وقت سابق بعودة الخلافة الإسلامية عند افتتاح «آيا صوفيا» للصلاة كمسجد.

وحسب ما نشرته جريدة «أوضا تي في» التركية، أن قوات الشرطة انتقلت إلى منطقة كوزولوك التابعة لبلدية أكيازي في سقاريا، ويقع أحد مراكز طائفة «أوشاكي»، يوم الخميس، بسبب بلاغ ضد نور الله.

وأكد شهود عيان أنه عقب وصول قوات الشرطة إلى محل سكن نور الله، احتشد بعض عناصر طائفة «أوشاكي»، ودارت اشتباكات بين الطرفين مما دفع الشرطة لاستخدام الغاز المسيل للدموع.

وعقب انتهاء الاشتباكات، اعتقلت عناصر الدرك، فاتح نور الله، بتهمة الاعتداء الجنسي على فتاة تبلغ من العمر 12 عامًا كانت في النزل مع والدتها حتى وقت قريب. وكان والد الطفلة موجوداً أثناء الاشتباكات، وأصيب بكسر في الكتف وفي خصره وذراعه.

وتقدم المدعي العام في أكيازي، الذي كان يجري التحقيق بعد احتجاز نور الله، بطلب للحصول على أقوال الفتاة الصغيرة التي تعرضت للاعتداء.

وأكدت الفتاة أن هناك فتاة أخرى تبلغ من العمر 10 سنوات تعرضت للاعتداء من قبل نور الله هي الأخرى. وبالإضافة إلى أقوال الطفلة في التحقيقات، فهناك أيضًا تسجيل لمحادثة هاتفية لوالد الطفلة مع نور الله يعترف فيها بشكل جزئي بما حدث. وحسب المصادر، فإن أتباع الطائفة هددوا الأسرة بالقتل حتى تغير الفتاة الصغيرة أقوالها.

 

 

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع