فضيحة.. السلطات التركية تتحرش بـ560 سيدة من ضحايا العنف ضد المرأة

العنف ضد المرأة

العنف ضد المرأة

كشفت منصة «سنوقف قتل الإناث» التركية، عن تحرش وانتهاك الموظفين العموميين بالسيدات التركيات اللواتي تقدمن بشكاوى العنف ضد المرأة، وذلك خلال تقرير المنصة عن الجرائم بحق النساء في تركيا خلال شهر أغسطس الماضي. 

وذكر موقع «تي 24» التركي، أن التقرير أظهر ارتفاع معدل شكاوى العنف ضد المرأة بنسبة 33 % في أغسطس الماضي مقارنة بالشهر السابق عليه، حيث تقدمت نحو 560 امرأة بشكاوى إلى الحكومة، فيما ذكر التقرير أن 21 % من النساء تعرضن للانتهاك من قبل الموظفين العموميين الذين تقدمن إليهم بشكاوى العنف.

ورصد التقرير أن أكبر عدد من طلبات الحماية جاء من النساء اللواتي تعرضن للعنف من قبل أزواجهن، وبلغت نسبتهن 26 % من الضحايا.

من جهة أخرى، ذكر موقع «بيانت» الإخباري التركي، أن تركيا شهدت خلال أغسطس الماضي، حوادث قتل بحق 31 امرأة، إضافة إلى مقتل 4 رجال أيضًا كانوا برفقة بعض مَن قُتلن من هؤلاء النساء، وتعرضت 13 امرأة أخرى للاغتصاب، وتم التحرش بما لا يقل عن 21 سيدة، كما أجبر رجال 50 امرأة على الأقل على العمل في البغاء خلال الشهر ذاته.

وفي الأشهر الثمانية الأولى من عام 2020، قُتلت 186 امرأة على يد رجال، وتعرضت 97 امرأة للتحرش، وبلغ عدد الأطفال الذين تعرضوا لاعتداءات جنسية 181 طفلاً، واغتُصبت 53 امرأة، وأجبر رجال 607 نساء على الأقل على العمل بالبغاء ومورس العنف من قبل رجال ضد ما لا يقل عن 493 امرأة.

كان مسؤولون في حزب العدالة والتنمية الذي يتزعمه الرئيس رجب طيب أردوغان، أكدوا أن الحزب يدرس انسحاب تركيا من الاتفاقية الدولية التي تهدف لحماية النساء، ما أثار قلق الناشطين الذين يعتبرون المعاهدة أداة أساسية لمكافحة العنف المنزلي المتزايد.

 

موضوعات متعلقة:

مقتل 31 امرأة تركية في أغسطس والحكومة تدرس الانسحاب من اتفاقية حماية النساء

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع