التجارة الرخيصة.. «الأناضول» تستغل مأساة فتاة سورية للتغطية على سجن 300 طفل

الطفلة السورية

الطفلة السورية

بالتزامن مع فضح الصحف التركية المعارضة للممارسات القمعية التي ينتهجها نظام العدالة والتنمية برئاسة رجب طيب أردوغان بحق أطفال تركيا، وسجن أكثر من 300 طفل بتهمة «إهانة الرئيس»، سلطت الصحافة المملوكة للنظام الضوء على إسعاف سلطات أنقرة لطفلة سورية أصيبت بطلق خرطوش أثناء محاولة اللجوء إلى اليونان فرارًا من اضطهاد اللاجئين بتركيا. 

وأبرزت وكالة الأناضول المملوكة للدولة التركية، صورة إحدى الفتيات السوريات خلال إسعافها على يد الفرق الطبية التركية الموجودة قرب الحدود بين اليونان وتركيا، بعد أن أصيبت - وفقًا لادعاءات الوكالة - برصاص مطاطي في ساقها، أطلق من الجانب اليوناني خلال محاولتها اجتياز الحدود بين البلدين. 

وأفاد مراسل الأناضول بأنّ قوات الأمن التركية علمت بوجود 9 طالبي لجوء سوريين، في قضاء مريج بولاية أدرنة شمال غربي تركيا، على الحدود مع اليونان، بينهم الطفلة غازين عبدو (8 سنوات) والمُصابة برصاص مطاطي في ساقها. وأضاف أن الأمن التركي أسعف الطفلة المصابة وتم نقلها إلى المستشفى لتلقي العلاج.

يأتي تقرير الأناضول بالتزامن مع تقرير لموقع «بيرجون» التركي الذي كشف عن تجاوز عدد المواطنين الأتراك الذين خضعوا للتحقيقات بتهمة إهانة رئيس الجمهورية رجب طيب أردوغان، نحو 36 ألف مواطن، وصدور أحكام بالسجن بحق 12 ألفا منهم، فضلًا عن تغريم 3 آلاف مواطن مبالغ مالية ضخمة، واللافت أن عدد الأطفال الذين واجهوا أحكامًا قضائية وفقًا لتلك التهمة وصل إلى 308 أطفال.

الطفلة السورية

موضوعات متعلقة:

300 طفل في سجون أردوغان بتهمة «إهانة الرئيس»

 

تساءل عن مصير أطفال المعتقلات.. نائب: «تعديل الأحكام» وصمة عار بتاريخ تركيا

جاويش أوغلو يتجاهل الأطفال بالسجون ويلبي احتياجات أطفال العالم من الكمامات

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع