رسالة مسربة تكشف تفاصيل تعذيب طلاب أكراد في سجون أردوغان

التعذيب في السجون التركي

التعذيب في السجون التركي

كشف طلاب أكراد مضربون عن الطعام بسبب سوء المعاملة في سجن كيرشهير، عما تعرضوا له من تعذيب، بعدما نُقلوا إلى سجن «قيصري» دون علم عائلاتهم.

وذكر موقع «سامان يولو» أن الطلاب الجامعيين المعتقلين بسجن كيرشهير التركية، وهم جومالي يلدريم، وفايز جرسوي، وعلي ساداي، وإمره قينا، المضربين عن الطعام في السجن بسبب سوء المعاملة، نقلتهم السلطات التركية إلى سجن قيصري بدون علم عائلاتهم.

ونقل أحد الطلاب خبر نقلهم إلى سجن آخر إلى أخته أثناء مكالمة هاتفية أجراها معها، وشرح لها تفاصيل تعذيبهم داخل السجن، مصحوبة برسالة أراد نقلها إلى النائب بحزب الشعوب الديمقراطي، عمر فاروق جرجرلي أوغلو.

كانت الرسالة على النحو التالي: «لقد تم نفينا إلى سجن قيصري رقم 1 ظهر أمس. عندما جئنا إلى هنا تعرضنا للتفتيش عراة. وضربونا عندما اعترضنا. وحاول الحراس خلع ملابسنا بالقوة. دخل علينا من 30 إلى 40 حارس زنزانة واعتدوا علينا بالضرب. مارسوا ضغطًا كبيرًا علينا. لينقل جرجرلي أوغلو والنواب الآخرون بالبرلمان صوتنا على الفور. نحن مضربون عن الطعام بسبب التعذيب والجوع والضرب وسوء المعاملة».

وعلق جرجرلي أوغلو على تلك الرسالة عبر حسابه الرسمي بموقع التواصل الاجتماعي «تويتر» قائلًا: «طلاب جامعيون أكراد في سجن كيرشهير يضربون عن الطعام، احتجاجًا على سوء المعاملة. أرسل بعضهم إلى سجن قيصري بونيان، والبعض الآخر إلى سجن طرسوس. لقد تعرضوا للضرب لأنهم اعترضوا على التفتيش وهم عراة».

تغريدة جرجرلي أوغلو

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع