تقرير سري للخارجية الألمانية: هذه هي أوضاع حقوق الإنسان في تركيا

اللاجئين الأتراك

اللاجئين الأتراك

برلين - تركيا الآن

شددت وزارة الخارجية الألمانية على أن تركيا تتجاهل الحقوق الديمقراطية الأساسية، واتهمت أنقرة بمراقبة معارضي النظام خارج البلاد.

وجاء في تقرير سري أعدته الخارجية الألمانية عن وضع اللجوء والترحيل فيما يتعلق بتركيا، اطلعت عليه وكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ)، اليوم الأربعاء، أن «الدستور التركي يضمن حرية التجمع وتكوين الجمعيات وحرية التعبير وحرية الصحافة. لكن في الممارسة العملية، تم إبطال هذه الحقوق إلى حد كبير». ووصف التقرير، وسائل الإعلام المطبوعة والتلفزيونية التركية، بأنها «متوائمة تمامًا تقريبًا».

وتقدم تقارير الوضع التي تعدها وزارة الخارجية الألمانية بانتظام لأهم بلدان المنشأ مساعدة مهمة في اتخاذ القرار في إجراءات اللجوء. ويسترشد بها المكتب الاتحادي للهجرة واللاجئين وسلطات الهجرة والمحاكم في تقييم الوضع في بلد المنشأ. وجاء التقرير الحالي في 31 صفحة مؤرخ بـ24 أغسطس، ويسلط الضوء على الأوضاع في يوينو الماضي.

وتقدم قرابة 10 آلاف و800 تركي بطلبات لجوء في ألمانيا العام الماضي. وتلقى حوالي 50 % منهم الحماية إذ تم استبعاد القرارات التي تم حسمها لأسباب شكلية بحتة.

وذكر التقرير أيضًا أن السلطات التركية تراقب المعارضين المناهضين للحكومة في الخارج، خاصة أولئك الذين يعتقد أنهم من أنصار حزب العمال الكردستاني أو جماعة الخدمة التي يتزعمها الداعية فتح الله جولن، كما تراقب أنشطة الجمعيات المسجلة في ألمانيا.

موضوعات متعلقة:

صحفي تركي: الصحافة تمر بأصعب فتره لها تحت حكم أردوغان

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع