«واشنطن بوست»: أردوغان ديكتاتور أغرق تركيا في التدني

الرئيس التركى رجب طيب اردوغان

الرئيس التركى رجب طيب اردوغان

واشنطن: «تركيا الآن»

وصفت صحيفة «واشنطن بوست»، الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، بالديكتاتور، مؤكدة أنه يكيل الاتهامات لأي معارض، ويمكنه سجن أي شخص لأي سبب.

ورأت الصحيفة الأمريكية، في تقرير لها اليوم الجمعة، أن الاتهامات الغريبة التي يصدرها نظام أردوغان ضد النشطاء غير المؤذيين تكشف مدى التدني الذي غرقت فيه تركيا.

وأشارت إلى أنه «عندما وصل أردوغان إلى السلطة قبل 20 عامًا، صور نفسه على أنه زعيم الديمقراطية، وأن أولى الأولويات التي تشغل عقله هي عضوية الاتحاد الأوروبي».

وأكدت الصحيفة أنه تحول إلى ديكتاتور حيث «يتواجد آلاف السياسيين داخل سجونه، وأوضح مثال على هذا التغير الشائن، هو عثمان كفالا، الذي أدين الأسبوع الماضي بالتجسس ومحاولة الإطاحة بالحكومة».

وتشن السلطات التركية بشكل منتظم حملات اعتقال طالت الآلاف منذ المحاولة الانقلابية، تحت ذرائع مختلفة، فضلًا عن فصل كثير من أعمالهم في الجيش والجامعات، وغيرها من الوظائف الحكومية، بموجب مراسيم رئاسية كانت تصدر عن أردوغان مباشرة خلال فترة الطوارئ التي استمرت عامين.

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع