مواطنة لأردوغان: تركيا انتهت.. ولا نملك ثمن كسوة الشتاء

مواطنة تركية

مواطنة تركية

إسطنبول- «تركيا الآن»

زادت معاناة الأتراك بسبب تدني الأوضاع الاقتصادية، وانهيار العملة المحلية، فضلًا عن زيادة الأسعار، وعكست هذه الأوضاع تصريحات مواطنة تركية، لا تملك حق شراء حذاء لها.

وانتقدت المواطنة التركية، التي اعتادت التصويت لحزب العدالة والتنمية، الحزب الحاكم، تسريح العمال وارتفاع أسعار فواتير المرافق.

وقالت في مقطع فيديو بثته قناة «Yol TV» التركية، إن اقتصاد بلادها انهار، وانتهت تركيا، وإن البسطاء الذين يكسبون قوت يومهم ولا يحصلون إلا على الحد الأدنى للأجور يموتون من الجوع.

وأدى انخفاض الدعم الحكومي على المرافق، إلى زيادة أوجاع الأسر التركية، وقالت المواطنة في اللقاء التليفزيوني: «فاتورة الكهرباء وصلت إلى 600 ليرة، وراتبي 2300 ليرة فقط، فضلًا عن فاتورة الغاز والإيجار، حتى إننا نعيش دون ماء. كيف أدفع كل هذا؟ لقد انتهينا».

وكشفت أن الدعم الحكومي للكهرباء لايتجاوز 105 ليرات فقط، ولمرة واحدة.

وتفكر المواطنة التركية في عدم المشاركة في أي انتخابات، وقالت إنها تفكر بشكل جدي ألا تعطي صوتها لأي مرشح، لعدم ثقتها في القيادة السياسية في بلادها.

«كنت أصوت في السابق لحزب العدالة والتنمية، لكن لن أصوت لهم بعد الآن»، قالت المواطنة التركية، التي لا تملك ثمن شراء ملابس لأطفالها، وكل ما يشغل بالها حااليًا كيف سيمر عليها الشتاء حافية عارية.

 

موضوعات متعلقة:

مأساة سجن «كوموش خانة» في تركيا.. كيف يُزهق أردوغان أرواح معارضيه؟

 

حذاء مواطنة

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع