حكومة ميركل تطالب تركيا بإيقاف التعذيب في سجن «إمرالي» وتحقيق بشأن أوجلان

مايكل روث

مايكل روث

برلين-«تركيا الآن»

أكد وزير الشؤون الأوروبية الألماني، مايكل روث، بعد اطلاعه على تقرير لجنة مناهضة التعذيب بمعتقل إمرالي التركي، أنه يجب على تركيا الاستجابة لمطالب عائلة زعيم حزب العمال الكردستاني عبدالله أوجلان ومحاميه، بفتح أبواب الزيارة وبدء التحقيق في قضية تعرضه للتعذيب. حيث يقبع أوجلان في سجن إمرالي بتهم تتعلق بالإرهاب.

وقال روث، وفقًا لوكالة «ميزو بوتاميا» التركية: «نيابة عن الحكومة، وبصفتي عضوًا في الاتفاقية الأوروبية لحقوق الإنسان التابعة لمجلس أوروبا، أطالب الحكومة التركية بالالتزام بمطالب لجنة مناهضة التعذيب، والاهتمام بحقوق السجناء».

وأضاف: «الحكومة الاتحادية تطالب الحكومة التركية بوضع حد لجميع أنواع التعذيب والممارسات اللإنسانية التي أعربت عنها اللجنة الأوروبية لمناهضة التعذيب».

وطالب نائب حزب اليسار الألماني، جوكاي أكبولوت، حكومة أنجيلا ميركل، بالتدخل لإيقاف عمليات التعذيب الممنهجة بسجن إمرالي، حيث يحتجز زعيم حزب العمال الكردستاني، موجها تساؤلا للإدارة التركية عن قرار لجنة منع التعذيب الذي حذر من تكرار تلك الانتهاكات في عام 2016.

وقال أكبولوت في طلبه: «إنه يجب إلغاء حظر زيارات المحامين والأسر للمحتجزين في إمرالي، وأضاف: «هل يناقش مسئولو الحكومة التركية خلال اجتماعاتهم الأوضاع المشينة في معتقل إمرالي؟»، مشيرًا إلى أن حالات التعذيب في السجون التركية تظهر سلوكًا مخالفًا لمتطلبات تركيا بعضوية الاتحاد الأوروبي.

 

 

موضوعات متعلقة:

ألمانيا: الرئيس التركي تخطى حدود الأدب والاحترام

 

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع