الإفراج عن مديرة أخبار تركية اتهمتها الحكومة بالكشف عن معلومات سرية

ميسر يلديز

ميسر يلديز

أنقرة- «تركيا الآن»

قررت محكمة تركية إطلاق سراح مديرة الأخبار في جريدة «أوضا تي في» التركية بأنقرة، مُيسر يلدز، بعد اتهامها من قبل الحكومة بـ«الكشف عن معلومات يجب أن تظل سرية من أجل أمن الدولة».

ومثُلت يلدز أمام القاضي لأول مرة بعد 155 يومًا من اعتقالها، وقررت المحكمة إطلاق سراحها، بعدما واجهت عقوبة بالسجن لمدة تصل إلى 10 سنوات.

وكان مكتب المدعي العام بأنقرة قد طالب بسجن يلديز لمدة تصل إلى 10 سنوات، لكن المحكمة قررت الإفراج عنها بشرط الرقابة القضائية.

وكشفت بيانات معهد الإحصاء التركي، مؤخرًا، أن معدل زيادة عدد نزلاء السجون تجاوز حاجز الـ 100 % خلال العشر سنوات الأخيرة.

وارتفع عدد نزلاء السجون التركية في 31 ديسمبر 2019 بنسبة 10.1 %، مقارنة بنفس التاريخ من عام 2018، ليسجل 291 ألف و546 مواطنًا.

وأظهرت البيانات أن 84.1 % من نزلاء السجون التركية في 31 ديسمبر 2019 مدانين بحكم قضائي، و15.9 % كانوا محتجزين ومعتقلين دون أحكام قضائية، ومنهم 96.1 % رجال و3.9 % نساء.

وأوضحت بيانات معهد الإحصاء أنه من بين كل 100 ألف سجين يوجد 163 طفلًا في عام 2010، وارتفع العدد في 2018 ليصل إلى 323 طفلًا، و351 في عام 2019. وبحلول نهاية عام 2019 بلغ عدد الأطفال بالنسبة لكل 100 ألف سجين 430 طفلًا.

 

موضوعات متعلقة:

طالبوا بحياة إنسانية فسحلتهم الشرطة.. قوات أردوغان تعتدي على حقوقيين أتراك

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع