زعيم أكراد تركيا المعتقل يحرج قضاء أردوغان ويرفض الدفاع عن نفسه أمام محكمة

صلاح الدين دميرتاش

صلاح الدين دميرتاش

أنقرة: «تركيا الآن»

رفض الرئيس المشارك السابق لحزب الشعوب الديمقراطي التركي، صلاح الدين دميرتاش،الدفاع عن نفسه أمام المحكمة الجنائية العليا بأنقرة، اليوم الجمعة، حيث تجري محاكمته بتهمة استهداف المسؤولين الحكوميين المكلفين بمكافحة الإرهاب، وتهديد المدعي العام في أنقرة يوكسل كوجامان، وذلك بسبب عدم استيفاء حقوقه القانونية وعدم وجود محام للمساعدة.

وقالت وكالة أنباء «آر إتش إيه» إن دميرتاش شارك في الجلسة الأولى للقضية التي عقدت في المحكمة الجنائية العليا الخامسة والعشرين في أنقرة، عبر أنظمة الصوت والفيديو من سجن أدرنة، حيث يجري اعتقاله بسبب جريمة أخرى، بينما كان محامو الحزب حاضرين في القاعة.

موضوعات متعلقة

ونقلت الوكالة عن دميرتاش، الذي طُلب منه الدفاع عن نفسه، قوله إنه لم يكن في وضع يسمح له بالدفاع عن بسبب بعض الأمور، مضيفًا «منذ مارس، لا يمكنني مقابلة محاميي في إطار الإجراءات الوبائية. وحاليًا ليس بجانبي محام بسبب إجراءات الحجر الصحي. وليس لدي محامين لمساعدتي قانونيًا، واليوم أذهب إلى غرفة الصوت والفيديو لبدء المحاكمة. لن أدافع عن نفسي حتى يتم استيفاء حقوقي القانونية».

ورفضت المحكمة، التي قبلت طلب كوجامان بالمشاركة في الجلسات، طلب دميرتاش حضور الجلسة شخصيًا بسبب الظروف الوبائية. بينما قررت أن يشارك دميرتاش في الجلسة المقبلة للقضية عبر نظام الصوت والفيديو مع تأجيل القضية إلى 5 فبراير 2021.

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع