وفاة معتقل جديد تعرض للتعذيب في سجون أردوغان

يوسف كورت

يوسف كورت

أنقرة-«تركيا الآن»

توفي، اليوم السبت، طالب الأكاديمية الجوية المعتقل في سجون أردوغان، يوسف كورت، البالغ من العمر 25 عامًا، والذي أصيب بالسرطان في السجن وتعرض لممارسات التعذيب والأهانات من قبل السلطات التركية.

وحسب ما تداوله موقع «سامان يولو» التركي، فقد أفرجت السلطات التركية عن الطالب، يوسف كورت، بعدما تفاقم مرضه عقب تشخيصه بمرض السرطان، وتعرضه التعنيف والتعذيب والظروف غير الإنسانية في السجن.

وكان قد حُكم على، يوسف كورت، بالسجن مدى الحياة، حيث حوكم 72 متهمًا ، من بينهم 70 طالبًا سابقًا في أكاديمية القوات الجوية.

يوسف كورت لم تحتجزه المحكمة الجنائية العليا رقم 24 في إسطنبول لأسباب طبية، وفي جلسة النطق بالحكم بتاريخ 3 يناير 2020.

وقد صدر حكم بالسجن مدى الحياة على المتهمين وصدر مذكرة توقيف بحق الطلاب، ضمنهم يوسف، ولكن بسبب المشاكل الصحية التي يعاني منها يوسف كورت، تم إطلاق سراحه مع الإقامة الجبرية والمنع من السفر الخارج.

وذكر موقع «تي آر 724» التركي، أن الطالب يوسف كورت، هو أحد المعتقلين بتهمة المشاركة في محاولة انقلاب 15 يوليو المزعوم في تركيا، وكان يقطن في قرية صارباير، التابعة لمدينة أسكي شهير.

وقد قال أحد أصدقائه في الأكاديمية، إن يوسف لم يعد يستطيع المقاومة، فالتحق بقافلة شهداء الأكاديمية الجوية، متمنيا أن يكون مكانه في جنة الخلد، لتكن مكافأة عما تعرض له داخل السجن.

 

موضوعات متعلقة

 

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع