محكمة تركية تعاقب صحفيًا بالسجن 17عامًا.. ماذا اقترف لإدانته؟

المحكمة التركية

المحكمة التركية

أنقرة - «تركيا الآن»

عاقبت محكمة تركية الكاتب بصحيفة «طرف» التركية، محمد بارانسو، بالسجن 17 عامًا وشهر واحد، بتهمة إفشاء وثائق سرية للدولة.

وذكر موقع «خبر 7» أنه صدر حكم في القضية التي حوكم فيها الكاتب بصحيفة «طرف» والتي تعد تابعة لحركة الخدمة، وحوكم في القضية نفسها رئيس تحرير الصحيفة، مراد شوقي تشوبان .

وحُكم على بارانسو بالسجن 17 عامًا وشهر واحد، وبُرِّئ تشوبان من التهم الموجهة إليه.

ويتهم نظام أرودغان جماعة جولن بالوقوف خلف مسرحية الانقلاب المزعوم الذي شهدته البلاد صيف عام 2016.

ويزعم الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، وحزبه العدالة والتنمية، أن جولن دبر المحاولة الانقلابية المزعومة، وهو ما ينفيه الأخير بشدة، فيما ترد المعارضة التركية أن أحداث ليلة 15 يوليو كانت «انقلاباً مدبراً» لتصفية المعارضين من الجنود وأفراد منظمات المجتمع المدني. وأسفرت هذه الأحداث عن مقتل 248 شخصاً، إضافة إلى 24 من منفّذي العملية.

 

موضوعات متعلقة

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع