مدرس تركي يعتدي جنسيًا على طفلة 9 سنوات.. ووالدة الضحية: المدرسة تلوم ابنتي

الاعتداء الجنسي على الأطفال

الاعتداء الجنسي على الأطفال

إسطنبول: «تركيا الآن»

شهدت تركيا حادث اعتداء جنسي جديد على الأطفال، إذ اعتدى مدرس جنسيًا على تلميذة تبلغ من العمر 9 سنوات في مدرسة الشهيد حسن أكان الابتدائية، بمدينة إسطنبول.

وذكر موقع «جمهوريت» التركي، أن محكمة إسطنبول أصدرت قرارًا بالضبط القضائي لمدرس تركي بمدرسة ابتدائية بعد شكوى والدة إحدى التلميذات، باعتداء المعلم على ابنتها جنسيًا، وسط تواطؤ من إدارة المدرسة وزملائه المدرسين.

وسبق أن بيّن مركز حقوق الطفل بنقابة المحامين في أنقرة،ارتفاع عدد ضحايا الاستغلال الجنسي للأطفال، خلال الأشهر الثلاثة الأولى من العام الجاري 2020، إلى 689 طفلًا منهم 483 طفلًا تعرضوا للاغتصاب، 83 منهم دون سن 12 عامًا، وهي نسبة كبيرة مقارنة بعدد الأطفال المعتدى عليهم جنسيًا خلال العام الماضي الذي بلغ 154 حالة، كان من بينهم 72 طفلًا دون 15 عامًا.

وفي القضية الخاصة بمدرسة الشهيد حسن أكان، قالت الضحية، لمركز مراقبة الأطفال: «كان (المعتدي) يقبّلني باستمرار. ويلمس فخذي. ويفعل هذا لبعض صديقاتي. ويتحدث باستمرار عن مشاكل الأسرة. قال إنه غير سعيد. وبعد انتهاء الدرس عانقني بشدة».

ومن جهة، كشفت والدة الضحية أن الجاني طليق بسبب عدم شكوى أولياء أمور بقية الضحايا، فيما تعامل زملاء المدرس مع ابنتها كمذنبة وألقوا باللوم عليها لأنها دعته ليقبلها! مشيرة إلى أنها حين قدمت شكوى إلى مدير المدرسة لم يحرك أي ساكن.

 

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع