إحدى ضحايا التفتيش العاري في سجون أردوغان: إصابتي بالسرطان لم تشفع لي

التفتيش العاري

التفتيش العاري

لندن: «تركيا الآن»

كشفت سيدة تركية عن تفاصيل جديدة في فضيحة التفتيش العاري، التي ارتكبها نظام الرئيس التركي رجب طيب أردوغان حيال النساء في السجون، مشيرة إلى أن إصابتها بالسرطان لم تشفع لها عند عساكر أردوغان.

وبينت بتول إيجون، التي تعرضت للتفتيش العاري في السجون التركية، أن الشخص الذي يتعرض للتفتيش العاري يشعر وكأنه فقد احترامه لذاته إثر تلك التجربة الشنيعة.

وفي حوار لها مع قناة «بي بي سي» الإنجليزية، كشفت إيجون أن السلطات التركية اعتقلتها عقب زواجها بشهرين، وبالتزامن مع ذلك الوقت فقد تم تشخيصها بالإصابة بالسرطان، ورغم ذلك تعرضت للتفتيش العاري مرات كثيرة.

موضوعات متعلقة

وعلى مدى الأيام الماضية، نشرت مجموعة من السجينات السابقات فيديوهات صادمة على مواقع التواصل، أكدن فيها تعرضهن لأساليب مهينة في التفتيش خلال اعتقالهن، موجهات انتقادات لاذعة للحزب الحاكم الذي يتزعمه الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان.

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع