مظاهرة لمتضرري قوانين الفصل من العمل بتركيا: حكومة أردوغان ترانا إرهابيين

مسيرة المفصولين عن العمل

مسيرة المفصولين عن العمل

إسطنبول: «تركيا الآن»

أدلت اليوم منصة المفصولين عن عملهم بموجب مرسوم قانون، ببيان أثناء وقفتهم الاحتجاجية أمام مبنى التمثيل التابع للأمم المتحدة بمنطقة شيشلي في إسطنبول. وذكر المحتجون في البيان: «اليوم نتحدث عن ممارسات غير إنسانية تذكرنا بالنازية. نواجه حكومة أعلنت الجميع إرهابيين».

وحسب ما ذكرت جريدة «كرونوس» التركية، فقد احتشد عدد من المتضررين من مراسيم القوانين الخاصة بالفصل من العمل، أمام مبنى تمثيل الأمم المتحدة في شيشلي للفت الانتباه إلى المشكلات التي يعانون منها في ظل حالة الطوارئ.

موضوعات متعلقة

شارك في تلك الوقفة النواب عن حزب الشعوب الديمقراطي عمر فاروق جرجرلي أوغلو، وهدى قايا، وموسى بير أوغلو، والنائب المستقل جيهانجير إسلام، والمتحدث باسم الحزب اليساري، سينان توتال. ورفعوا لافتات كُتب عليها «نريد استعادة حقوقنا، أوقفوا المراسيم النظامية، ممارسات لاإنسانية من عصور التاريخ المظلمة».

وقال جرجرلي أوغلو: «باختراع المراسيم النظامية وتحويلها إلى عقوبات، حدثت كارثة في هذا البلد أصابت ما لا يقل عن مليون ونصف المليون شخص. نتحدث اليوم عن الممارسات اللاإنسانية التي تذكرنا بالنازية. تقوم بفصل موظف عام بانتهاك الدستور، وتحرمه من الحصول على دعم من المساعدة الاجتماعية، وفتح حساب في البنوك، وحتى إرسال أموال من قريب من الخارج. أنت تحاول القيام بمذابح جديدة. اننا نواجه حكومة أعلنت الجميع إرهابيين».

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع