بلدية تابعة لحزب أردوغان تطلب من 50 تاجرًا إخلاء محالهم خلال أسبوعين

تجار أتراك

تجار أتراك

شانلي أورفا: «تركيا الآن»

أرسلت بلدية أيوبية التابعة لحزب العدالة والتنمية، إخطارات إلى 50 من أصحاب محال لوازم السيارات، لإخلاء متاجرهم في غضون 15 يومًا.

وحسب ما ذكرت صحيفة «سوزجو» التركية، فرضت البلدية غرامات إدارية على العديد من التجار على أساس أنهم «ليس لديهم ترخيص لفتح شركة أو محل».

وقال التجار الذين عقبوا على هذا القرار: «الحكومة لا تفكر في كثير من الناس في مثل هذه الفترة الصعبة»، وذكر التجار أنهم طلبوا وقتًا من رئيس بلدية أيوبية التابعة لحزب العدالة والتنمية محمد كوش للعثور على مكان لهم، وتلقوا ردًا بالسلب.

أوضح صانع السيارات محمد أولوغ، الذي كان من بين التجار الذين تم إخطارهم بإخلاء محله: «بلدية أيوبية أرسلت إخطارًا إلى 50 تاجرًا لإفراغ متاجرنا، مشيرة إلى الإزعاج الذي يسببه تجار لوازم السيارات للبيئة، وتم منحنا شهرًا. بعد وصول الإخطارات، ذهبنا كتجار إلى رئيس البلدية وأخبرناه أننا لا نستطيع إفراغ متاجرنا، لأننا كنا في جائحة وأزمة وشتاء».

موضوعات متعلقة

وأضاف أولوغ: «طلبنا من رئيس البلدية مدة 6 أشهر، لكنه قال إن هذه الفترة غير ممكنة. بناءً على ذلك، أردنا، بصفتنا تجارًا، مقابلة رئيس البلدية مرة أخرى، لكنه كان يؤجل باستمرار طلباتنا للاجتماع. بالأمس، جاءت فرق شرطة بلدية أيوبية وأعطت الإخطارات للتجار وقالت إن متاجرنا ستغلق اعتبارًا من يوم غد».

وأوضح أولوغ أنه على الرغم من الوباء وأشهر الشتاء، لا تفكر البلدية في أصحاب المتاجر، وأضاف: «لقد أعطيت إيجار مكان عملي مقدمًا لمدة عام واحد، وسوف يضيع هذا الإيجار إذا غادرتُ هنا. هناك المئات من العمال يعملون هنا، كل الأشخاص الذين يعتنون بأسرهم، لا أحد يهتم بما سيحدث لهؤلاء الناس. بالإضافة إلى ذلك، كيف يجب أن نخرج من أماكن العمل لدينا هذا الشتاء وأثناء عملية وباء فيروس كورونا عندما تواجه مشكلة في العمل؟».

وأردف التاجر أولوغ: «بصفتنا تجارًا، اتصلنا برئيس مقاطعة حزب الشعب الجمهوري، خير الدين جدير، والنائب عزيز أيدينليك لإيجاد حل لمشكلتنا، ولم يخذلانا. واتصلا بالعمدة ورتبا اجتماعًا مرة أخرى بشأن المشكلة التي نواجهها ، وسنعقد اجتماعًا آخر يوم الأربعاء».

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع