نيابة أنقرة تفتح تحقيقًا مع صحفية قبرصية بتهمة إهانة السفير التركي

قمع الصحفيين في تركيا

قمع الصحفيين في تركيا

قبرص-«تركيا الآن»

 بدأت نيابة أنقرة تحقيقًا ضد الصحفية القبرصية، بايشامدن أكين، بتهمة إهانة السفير التركي بشمال قبرص، على خلفية بلاغ تقدمت به وزارة الخارجية التركية ضد الصحفية.

وكانت الصحفية القبرصية، قد انتقدت التجاوزات والتدخلات التركية خلال فترة الانتخابات الرئاسية بشمال جزيرة قبرص العام الماضي، وقد تم تقديم البلاغ ضدها وفتح تحقيق بموجب قانون العقوبات التركي رقم 5237.

موضوعات متعلقة

وقالت أكين إن السفير التركي بشمال نيقوسيا تدخل في الانتخابات الرئاسية بقبرص، وكأنه مناضل حزبي، ما ينم عن مخططات تركيا التوسعية والسيطرة على قبرص بالضغط على حكامها.

وعبرت الصحفية عن استيائها من الضغوط التي يمارسها نظام الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان على الصحفيين داخل وخارج بلاده، بهدف تكميم أفواههم.

وقد ازداد قمع الحكومة التركية ضد الصحفيين في عهد أردوغان، ففي عام 2020 تم رفع 361 دعوى قضائية ضد الصحفيين، وتوقيف 86 صحفيًا وسجن 70 منهم، وتراجعت تركيا إلى المرتبة 55 في مؤشر الحريات العالمي، واحتلت المرتبة 154 ضمن 180 دولة في عام 2020.

 

 

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع