المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان تطالب تركيا بتبرير اعتقال زعيم الأكراد

صلاح الدين دميرتاش

صلاح الدين دميرتاش

أنقرة «تركيا الآن»

طالبت المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان، اليوم الثلاثاء، من السلطات التركية الإعلان ولو عن سبب لاعتقال الرئيس المشارك السابق لحزب الشعوب الديموقراطي، صلاح الدين دميرتاش.

ووفقًأ للخبر الذي نشره موقع «تي 24»، تسائلت المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان عما إذا كانت المحكمة الدستورية التركية قد التزمت باتخاذها قرارات سريعة من شأنها التعجيل ببراء دميرتاش أم لا، وكذلك بشأن الطلبات التي قدمها ومازال يقدمها دميرتاش منذ نوفمبر 2019.

وأعلنت المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان للمرة الثانية عن براءة دميرتاش في كل التهم الموجه له في عمليات تحقيقات كوباني، واستندت المحكمة الأوروبية إلي امتناع المحكمة الدستورية التركية النظر في طلبات دميرتاش بإعادة محكامته.

كما أظهرت المحكمة الأوروبية انتهاك السلطات التركية المادة 18 من الدستور التركي فيما يتعلق بحقوق الإنسان وبحرية التعبير لدميرتاش، معلقة أن المحكمة قد جعلت قضية الحقوق السياسية للأكراد ضمن أولوياتها.

والشهر الماضي، أعلنت المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان إدانتها لتركيا بسبب استمرار اعتقالها لرئيس حزب الشعوب الديمقراطي، مطالبة بإطلاق سراحه على الفور، مؤكدة أن اعتقال دميرتاش ينتهك خمس مواد من الاتفاقية الأوروبية لحقوق الإنسان، ومشيرة إلى أن عملية الاعتقال فيها انتهاك لحرية التعبير وتستند إلى أسباب سياسية وليست قانونية، وأن استمرارها يعني الإخلال بحق دميرتاش.

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع