السلطات التركية تفرج عن مراسلة «بي بي سي» بعد 5 سنوات من الاعتقال التعسفي

خديجة كامر

خديجة كامر

أنقرة: «تركيا الآن»

أعلنت السلطات التركية، اليوم الثلاثاء، عن تبرئة مراسلة صحيفة «بي بي سي» الناطقة بالتركية، خديجة كامر، بعد اعتقال دام 5 سنوات بتهمة نشر صور خاصة بحزب الشعوب الديموقراطي وتدعيمه.

وقال موقع «جمهورييت» التركي، إن السلطات أفرجت عن كامر بعد اتهامها بالدعاية لمنظمات إرهابية، وذلك على خلفية مشاركتها تصريحات رؤساء حزب الشعوب الديمقراطي الكردي المعارض،  على وسائل التواصل الاجتماعي، قبل خمس سنوات.

كانت خديجة قد شاركت صور الاجتماع الذي أعلن فيه مسؤولو حزب الشعوب الديموقراطي عن القرارات الإدارية للحزب، وخلال الاجتماع كان رؤساء البلديات عن الشعوب قد طالبوا بالإضراب عن الطعام في عام 2016، وشارك في هذا الاجتماع 50 برلمانيًا عن الحزب.

وقد اعتقلت السلطات التركية كامر إثر ظهور صورة الزعيم الكردي عبدالله أوجلان، المعتقل منذ 20 عامًا بسجن إمرالي، ضمن الصور التي شاركتها مع الجمهور على السوشيال ميديا، مما اعتبرته السلطات التركية دعاية لمنظمات إرهابية.

موضوعات متعلقة

وفي حديثها إلى «بي بي سي» التركية، قالت محامية كامير، بيلدا فيرسك، إنه يجب تقييم مشاركات موكلتها في نطاق الأنشطة الصحفية، وتابعت أنه لا ينبغي اعتبار المنشورات التي يتم نشرها في نطاق الأنشطة الصحفية جريمة.

ويعد أوجلان مؤسس وأول قائد لحزب العمال الكردستاني عام 1978، وهو حزب يساري يسعى لشكل من الاستقلال عن السلطة وبناء مجتمع يصفه بأنه «بيئي ديمقراطي متحرر».

وبدأ الحزب نشاطًا عسكريًا عام 1984 تخللته عدّة محاولات للسلام مع الحكومة التركية وللهدنة، إحداها في أغسطس 1998، وفي الفترة ذاتها انتقل أوجلان تحت ضغوط الحزب والحكومة التركية من منفاه في سوريا إلى روسيا ثم إيطاليا ثم اليونان، ثم وصل إلى السفارة اليونانية في نيروبي في كينيا، حيث اعتقل بمساعدة الموساد، وأُرسل إلى تركيا في فبراير 1999.

وحوكم أوجلان في تركيا في 28 أبريل 1999 بتهمة الخيانة العظمى، وحُكم عليه بالإعدام في 29 يونيو 1999، وفي عام 2002 قامت تركيا بتحويل حكم إعدام أوجلان للسجن المؤبد ضمن سياسة إلغاء عقوبة الإعدام في تركيا، ومحاولة التلاؤم مع قوانين الاتحاد الأوروبي.

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع