طلاب «البوسفور» ينتقدون ملاحقة الشرطة التركية لهم: لن نتراجع

طلاب بوغازتشي

طلاب بوغازتشي

إسطنبول: «تركيا الآن»

انتقد طلاب جامعة البوسفور، استهداف حكومة بلادهم لطلاب الجامعات التركية، وشن حملة اعتقالات واسعة ضدهم، فضلًا عن وصفهم بالإرهابيين والممولين من جهات أجنبية.

وقال طالب من المؤيدين للنظام التركي، الذي فضل إخفاء هويته، إنه وعائلته كانوا يؤيدون حزب العدالة والتنمية وحزب الحركة القومية، لكنه لا يعلم كيف يسامح النظام التركي بعد استهدافه لطلاب الجامعات، ووصفهم بالإرهابيين، وفقًا لموقع «جمهورييت» التركي.

موضوعات متعلقة

ووفقًا لتقرير نشره حزب الشعب الجمهوري يلخص آراء طلاب جامعة البوسفور المعترضين على تعيين مليح بولو وصيًا عليهم جامعة البوسفور، قال بعض الطلاب المعتقلين في احتجاجات بوغازتشي «كيف لشخص مثل سليمان صويلو، الذي يستهدف الكثير من المواطنين ويزج بالأبرياء إلى السجون ويقول على الطلاب إرهابيين أن يكون وزيرًا للداخلية؟!».

وأضاف طالب أن «صويلو ورئيس وحدة الاتصالات الرئاسية يعتبران طلاب البوسفور إرهابيين ممولين من جهات أجنبية، فكيف سيكون القضاء نزيهًا في الحكم على الطلاب، لا يمكنهما تخويفنا بحملة الاعتقالات ضدنا، ولن نتراجع».

وقال أحد الطلاب إن «اعتقالهم كان بسبب استخدام حقهم الدستوري في احتجاجهم ومعارضتهم لتعيين وصي على الجامعة».

من جانب حزب الشعب الجمهوري، أعلن تضامنه الكامل مع طلاب جامعة بوغازتشي، مؤكدين أنهم سيعملون على فضح كل اعتداءات وعنف الشرطة للعالم أجمع.

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع