ألمانيا تدين أحكامًا «مسيَّسة» بسجن صحفيين أتراك بجريدة «أوزجور جوندام»

علما تركيا وألمانيا

علما تركيا وألمانيا

برلين-«تركيا الآن»

أدانت ألمانيا، اليوم الإثنين، قرارات محكمة تركية، بالسجن بحق أربعة صحفيين من العاملين بصحيفة «أوزجور جوندام»، على رأسهم رئيس التحرير إرين كيسكين، باتهامات تتعلق بالإرهاب ودعم منظمات إرهابية، فيما وصف دفاع المتهمين الأحكام بأن وراءها دوافع سياسية.

وقالت مفوضة الحكومة الألمانية الاتحادية، بيربل كوفلر، في حسابها الرسمي على «تويتر»، اليوم الإثنين: «إن محاكمة إيرين كيسكين وثلاثة متهمين آخرين هي حالة اختبار أخرى لحرية التعبير وحرية الصحافة في تركيا، ويتعين اتخاذ القرار وفقاً للمعايير الدولية».

موضوعات متعلقة

ونقلت وكالة «رويترز» عن محامي المتهمين، أوزجان كيليتش، قوله: «إن مساعِدة رئيس التحرير  بصحيفة «أوزجور جوندام»، إرين كيسكين، إلى جانب اثنين من المسؤولين بالصحيفة، حُكم عليهم جميعًا بالسجن ستة أعوام وثلاثة أشهر، بتهمة الانتماء لمنظمة إرهابية. وأشار إلى أن رئيس التحرير المساعِد، زانا بيلير قايا، حُكم عليه بالسجن لمدة عامين وشهر، بتهمة نشره دعاية إرهابية.

وأضاف المحامي أنه يعتقد أن «الحكم سياسي»، وأنه أقسى مما كان عليه في قضايا أخرى مماثلة، وأكد أنه سيستأنف أمام القضاء مرة أخرى، وقال: «أصدرت المحكمة حكمًا قاسيًا للغاية. نعتقد أن الأمر يتعلق بتطورات العملية في شمال العراق، وأن المحاكم تتأثر بالنزاعات». 

 

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع