في بيان رسمي.. الجمعية الطبية التركية تستنكر استهتار أردوغان بحياة مواطنيه

مؤتمرات

مؤتمرات

أنقرة: «تركيا الآن»

حذرت الجمعية الطبية التركية من خطورة المؤتمرات الحاشدة التي ينظمها حزب العدالة والتنمية الحاكم في تركيا برئاسة رجب طيب أردوغان، واستنكرت استمرار الحزب في إقامة تلك الفعاليات التي تشهد حضور حشود كثيفة في قاعات مغلقة، وكذلك الجنازات التي يحضرها شيوخ الدولة، قائلة «هل يختار فيروس كورونا الأشخاص الذين سيصيبهم وفقًا لآرائهم السياسية».

وسلطت جريدة «سوزجو» التركية الضوء على انتقادات الجمعية الطبية التركية لما شهدته البلاد في الآونة الأخيرة، حيث حضر الرئيس رجب طيب أردوغان، ووزير الصحة فخر الدين قوجة، والعديد من الوزراء وأعضاء البروتوكول مؤتمرات حزب العدالة والتنمية ومراسم الجنازات التي أقيمت بمشاركة مكثفة.

موضوعات متعلقة

وقالت الجمعية في بيان عبر حسابها الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»، «يستمر الوباء في حصد الأرواح، بينما تنتشر سلالات الفيروس شديد العدوى، ولا تلتزم الحكومة بخطورة محاربة الوباء، وتتجاهل القواعد، وتنظم مؤتمرات إقليمية وجنازات مزدحمة ممنوعة على المواطنين. فهل يختار الفيروس الأشخاص الذين سيصيبهم حسب آرائهم السياسية؟ هل ينتقل الفيروس في جنازات المواطنين العاديين ولا ينتقل في جنازات السياسيين؟».

 

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع