التنكيل بـ«مانديلا التركي».. رد أنقرة على دعوة «الأوروبية لحقوق الإنسان»

عثمان كافالا

عثمان كافالا

إسطنبول: «تركيا الآن»

قررت محكمة آغير الجنائية بمدينة إسطنبول التركية، اليوم الجمعة، استمرار اعتقال الناشط الحقوقي ورجل الأعمال التركي عثمان كافالا، بعد التحقيق الروتيني معه اليوم، وذلك في ضوء  تعنت حكومة حزب العدالة والتنمية برئاسة رجب طيب أردوغان، ورفضها كل النداءات الدولية للإفراج عنه رغم عدم إدانته.

ووفقًا لما ذكره موقع «تي 24» التركي، تجري محكمة آغير مراجعة للمتهمين المحتجزين بشكل روتيني كل شهر، وفي إطار ذلك أجرت المحكمة تحقيقا روتينيا في احتجاز كافالا، الذي قيد المحاكمة بتهمة التجسس، وقضت بعدم وجود حاجة لإطلاق سراحه، مشيرة إلى أنه لم يطرأ تغيير في وضعه.

موضوعات متعلقة

وفي إطار ذلك، عارض أحد أعضاء هيئة المحكمة قرار استمرار احتجاز كافالا، مشيرًا إلى احتمالية أن تحدث بعض التغييرات في تهمة التجسس، وأنه يجب إطلاق سراحه مع عدم السماح له بمغادرة إسطنبول.

يُذكر أن وزارة الخارجية الألمانية، شددت بالأمس، على ضرورة امتثال تركيا، لقرارات المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان، والإفراج عن زعيم الأكراد صلاح الدين دميرتاش، والمعارض السياسي، عثمان كافالا.

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع