أشهر نائب تركي مدافع عن حقوق الإنسان: الشرطة تنتظرني أمام بيتي لاعتقالي

عمر فاروق جرجرلي أوغلو

عمر فاروق جرجرلي أوغلو

أنقرة: «تركيا الآن»

كشف نائب حزب الشعوب الديمقراطي، عمر فاروق جرجرلي أوغلو،  الذي أسقطت السلطة التركية عضويته في البرلمان، وجود 4 سيارات تابعة للشرطة التركية تنتظر أمام منزله، مشيرًا إلى عدم دخولهم منزله بعد.

يُذكر أن البرلمان التركي أسقط عضوية جرجرلي أوغلو، الذي يواجه حكمًا بالسجن لمدة سنتين و6 أشهر، ورفضت المحكمة الدستورية طلب النائب بحزب الشعوب الديمقراطي عمر فاروق جرجرلي أوغلو، الذي قدمه ضد قرار إسقاط عضويته، وبذلك يكون قد جرى إسقاط عضوية جرجرلي أوغلو بالبرلمان على نحو نهائي. وقررت المحكمة بالإجماع أن القضية من اختصاص رئاسة مجلس النواب.

وقال جرجرلي أوغلو، في تغريدة له عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»؛ «هناك 3-4 سيارات للشرطة أمام منزلي، لم يأتوا إلى منزلي بعد. أعتقد أنهم يستعدون للبيان الصحفي الذي سيصدره جمال يلدريم أمام منزلي في الساعة 13:00»

كانت قوات الشرطة التركية، قد اقتحمت فجرًا مقر البرلمان، واعتقلت النائب عن حزب الشعوب الديمقراطي التركي، الذي دخل بعد ذلك في اعتصام لأربع ليال بمكتبه بمجلس النواب، احتجاجًا على إسقاط عضويته بزعم ترويجه لمنظمة إرهابية، لكن مكتب المدعي العام بأنقرة أطلق سراح نائب حزب الشعوب الديمقراطي، وذلك بعد أن تم أخذ إفادته في التهمة الموجهة إليه.

 

تغريدة جرجرلي أوغلو

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع