فيديو يفضخ جرائم حكومة أبي أحمد ضد الإنسانية في إثيوبيا

إثيوبيا

إثيوبيا

أديس أبابا- «تركيا الآن»:

تداول مستخدو وسائل التواصل الاجتماعي في إثيوبيا، على نطاق واسع مقاطع فيديو تكشف الجرائم ضد الإنسانية التي تُرتكب في بلادهم على يد الحكومة برئاسة أبي أحمد وخاصة في إقليم تيجراي.

وعلق أحد النشطاء على الفيديو قائلًا «إنه في بلدات صغيرة مثل  تيجراي ووجرات وسمري، قُتل أكثر من 1580 من المدنيين الأبرياء من أبناء تيجراي بسبب قصف المدفعية الثقيل من قبل قوات إثيوبية و إريترية، ويموت سكان تيجراي بشكل يومي، وقد مرت خمسة أشهر على هذا النحو».

وكشفت صحيفة «الجارديان» البريطانية أنه قُتل ما يقرب من ألفين شخص في أكثر من 150 مذبحة على يد الجنود والقوات شبه العسكرية والمتمردين في تيجراي حيث كان الضحايا الأكبر سنًا في التسعينيات من العمر وأصغرهم من الأطفال.

موضوعات متعلقة

القائمة هي واحدة من أكثر السجلات العامة اكتمالاً للقتل الجماعي للمدنيين خلال الحرب الأهلية في إثيوبيا، وستزيد الضغط الدولي على رئيس الوزراء الإثيوبي، أبي أحمد، الذي ادعى أن العديد من التقارير عن الفظائع مبالغ فيها أو ملفقة.

وشن أبي هجوما عسكريا في نوفمبر لاستعادة سيادة القانون في تيجراي من خلال الإطاحة بجبهة تحرير شعب تيجراي، الحزب السياسي الذي كان تولى السلطة في الإقليم في ذلك الوقت، بعد هجوم مفاجئ على قاعدة للجيش الفيدرالي.

واستمرت عمليات القتل الجماعي والعنف الموجه ضد المدنيين منذ ذلك الحين، ومع ذلك، تقاتل القوات الفيدرالية وحلفاؤها المتمردين. ووقعت اشتباكات في الأيام الأخيرة حول بلدة سيليكا الواقعة على طريق رئيسي في وسط تيجراي.

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع