توابع انسحاب تركيا من اتفاقية إسطنبول.. رجل ينهال طعنًا على زوجته في الشارع

صور من الحادثة

صور من الحادثة

إسطنبول: «تركيا الآن»

أظهرت لقطات فيديو متداولة على نطاق واسع في تركيا، واقعة جديدة للعنف ضد المرأة في ظل تراخي الدولة عن تطبيق القانون بحق المعتدين على النساء، وبالتزامن مع انسحابها من اتفاقية إسطنبول المناهضة للعنف ضد المرأة، حيث التقطت كاميرات أحد الشوارع بمدينة إسطنبول رجلًا يطعن زوجته عدة طعنات متتالية، وذلك لرفضها الزواج منه مرة أخرى عقب انفصالهما.

ووصلت أصداء الواقعة للصحف العالمية، وقالت «ديلي ميل» البريطانية، إن الجريمة وقعت في شارع بيرم بإسطنبول، حين كانت الضحية التي تدعى ألينا تولاي تاس، متجهة لشراء الحليب حيث مسكن والدتها، ليتهجم عليها طليقها أوكان تاس، ويوقعها أرضا بعد توجيه عدة طعنات متتالية.

موضوعات متعلقة

وحسب الصحيفة البريطانية، وقع الطلاق بسبب العنف المتكرر من الزوج، وسبق لها أن أقامت في مأوى للنساء قبل أن تنتقل إلى منزل والدتها في بيرم باشا.

وأظهرت لقطات كاميرات المراقبة في الشارع، الزوج وهو يواجه زوجته ألينا وينهال عليها بالضرب، قبل أن يخرج سكينا ويبدأ بطعنها عدة مرات ويفر هاربًا.

وسارع المارة لمساعدة المجني عليها ونقلها للمستشفى، حيث تلقت العلاج هناك، إلى أن استقرت حالتها الصحية، بينما ألقت السلطات القبض على أوكان لاحقا.

يُذكر أنه في الشهر الماضي، نشرت الجريدة الرسمية التركية مرسومًا رئاسيًا موقعًا من أردوغان، يقضي بانسحاب أنقرة من اتفاقية مناهضة العنف ضد المرأة بعد أن كانت أول الموقعين عليها.

وقوبل القرار برفض شديد من قادة الأحزاب السياسية في البلاد، الذين أكدوا في بيانات مختلفة وقوفهم مع المرأة التركية ضد ما تتعرض له من ظلم.

صور من الحادثة
صور من الحادثة
صور من الحادثة

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع