«ترك لزوجته 12 ليرة».. انتحار مواطن تركي لانقطاع راتبه بعد إصابته بكورونا

انتحار مواطن تركي

انتحار مواطن تركي

تكيرداغ- تركيا الآن

 

انتحر عامل تركي، يدعى فدائي كوشتشو في مدينة تكيرداغ، بعد عدم حصوله على راتبه إثر إصابته بفيروس كورونا، تاركًا لزوجته 12 ليرة تركية.

وفقًا لما نشرته جريدة «KRT»، فإن فدائي كوشتشو هو أب لـ 3 أطفال، يعمل مؤقتًا في مدرسة عامة بحد أدنى للأجور. أصيب بفيروس كورونا ولم يتمكن من الحصول على أجره بسبب انقطاعه عن العمل.

وبعد أن واجه صعوبات في سداد ديونه لمتجر البقالة والبيئة، أعطى كوشتشو زوجته 12 ليرة يوم الأحد وألقى بنفسه من شرفة المنزل بعد أن قال «وداعًا».

وسبق أن اتهمت نائبة رئيس حزب الشعب الجمهوري، غمزة أكوش إيلجزدي، السلطة التركية، بالمسؤولية عن ارتفاع حالات الانتحار في تركيا، وأكدت أن تركيا تسجل 65 حالة انتحار كل أسبوع.

وقالت إن نسبة الانتحار ارتفعت إلى 48%، بمعدل 65 شخصًا أسبوعيًا في «نظام الحكومة الرئاسية»، وزادت حالات الانتحار لأسباب اقتصادية بنسبة 38 % في الفترة بين عامي 2017-2019، حسبما نقل موقع «جمهورييت» التركي.

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع