تركيا تعتقل الرئيس السابق لوقف «فرقان» ونجله الصغير في أضنة

ألب أرسلان قويتول

ألب أرسلان قويتول

أضنة- «تركيا الآن»:

اعتقلت السلطات التركية، اليوم الثلاثاء، الرئيس السابق لوقف فرقان التركي، ألب أرسلان قويتول ونجله بمدينة أضنة.

وأوضحت جريدة «كي أر تي» التركية، أن اعتقال أرسلان جرى بعد ساعات من إلقاء القبض على مجموعة من أعضاء الوقف، خلال وجودهم بأحد مساجد مدينة غازي عنتاب، حيث تدخلت الشرطة ضدهم باستخدام الغاز المسيل للدموع بحجة انتهاكهم لإجراءات مكافحة الوباء.

ومن جهة أصدرت مؤسسة وقف الفرقان بيانًا عبر حسابها على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»، قالت فيه «إنه اعتبارًا من هذه اللحظة، تم اعتقال ألب ارسلان وابنه البالغ من العمر 14 عامًا، وعدد من متطوعي الوقف في العديد من المدن، خلال عمليات متزامنة شنتها على المساجد التي كانوا يؤدون فيها الشعائر الدينية».

وعقب عملية الاعتقال توجهت مجموعة من متطوعي المؤسسة إلى شرطة أضنة، ومنزل قويتول، لكن الشرطة اعتقلت عدد منهم ومن بينهم نجل قويتول البالغ من العمر 14 سنة واستخدمت معه الأصفاد العكسية.

 

يذكر أن ألب أرسلان من المعارضين البارزين للرئيس التركي رجب طيب أردوغان، وخلال الفترة الماضية وجه انتقادات عديدة للرئيس وعدد من الوزارء على رأسهم ووزير العدل التركي، وحمله مسؤولية تردي الأوضاع القانونية في البلاد، وقال في أحد تصريحاته  «رئيس الجمهورية ووزير العدل مسؤولان عن العدالة في هذا البلد. الرئيس هو رأس الدولة في بلد لا تُمارَس فيه العدالة. وزير العدل هو أيضًا وزير العدل في بلد لا يتم فيه تحقيق العدالة. إذا كانوا غير مرتاحين لهذا الموقف، فدعهما يتدخلان». 

 

 

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع