«لا أستطيع تحمل هذا العار».. انتحار مزارع تركي بسبب الديون في ولاية موغلا

انتحار مزارع تركي

انتحار مزارع تركي

موغلا-«تركيا الآن»

انتحر مزارع تركي، وهو أب لطفلين، يعيش في منطقة ميلاس بولاية موغلا، ويعاني من أزمة بسبب عدم قدرته على سداد ديونه، بإطلاق النار على نفسه.

ووفقًا لما نشرته جريدة «سوزجو» التركية، فقد انتحر صباح اليوم، مواطن تركي وهو مزارع يدعى فخر الدين أقتاش، يبلغ من العمر 50 عامًا، وأب لطفلين، ويعيش في قرية «يسير» في منطقة ميلاس في موغلا  بإحدى غرف المنزل التي يقطن فيه مع والدته بإطلاق النار على نفسه.

موضوعات متعلقة

الأم عائشة أكتاش، التي دخلت الغرفة بعد سماع صوت بندقية أثناء انتظار ابنها لتناول الإفطار بعد الاستيقاظ في الصباح، وجدت ابنها ملقى على الأرض ملطخًا بالدماء.

وتوفي أكتاش في مكان الحادث وترك ورقة كتب عليها «لدي الكثير من الديون، لا أستطيع تحمل هذا العار». وذكر أن عليه ديوناً بسبب الزراعة وأنه كان في أزمة لفترة وأصيب بالاكتئاب.

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع