«الذئاب الرمادية» تعتدي بالحجارة على أسرة تركية من بينها طفل في حالة خطرة

هجوم على أسرة كردية

هجوم على أسرة كردية

مرسين: «تركيا الآن»

اعتدت عناصر تابعة للتنظيم العنصري «الذئاب الرمادية» التركي، على أسرة كردية جاءت من مدينة هولير إلى مدينة مرسين التركية، بالحجارة، مما أسفر عن إصابة شخصين بجروح خطيرة.

وفقًا لما نشرته وكالة «ميزوبوتاميا» التركية، تعرضت الأسرة الكردية، التي جاءت إلى مرسين من مدينة هولير عاصمة إقليم كوردستان الفيدرالي، لهجوم من قبل مجموعة عنصرية بالحجارة.

ونقل المصابان إلى المستشفى بسيارة إسعاف تم استدعاؤها إلى مكان الحادث. في حين لم ترد أي معلومات حول ما إذا كانت المجموعة العنصرية التي هربت من مكان الهجوم بعد الهجوم قد تم احتجازها أم لا.

وقال جيهان كوتلوك، وهو شاهد عيان وتدخل في الحادث، لبعض وسائل الإعلام: «هاجموا الرجل وطفله البالغ من العمر 12 سنة، بالحجارة وضربوهما في الرأس بالحجارة».

تاريخياً، كانت جمعية «الذئاب الرمادية» مليشيا عسكرية مسلحة، مرتبطة أيديولوجياً وسياسياً بحزب الجمعية القومية التركية (MHP), الذي يُعتبر امتداداً سياسياً للتنظيمات القومية التركية المتطرفة، والتي تعتبر نفسها صاحبة الدولة والمسؤولة عن حماية القومية التركية.

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع