أردوغان يدعو المعارضة لإطعام الفقراء بدلًا منه ويتهمهم بـ«الجحود»

أردوغان

أردوغان

أنقرة: «تركيا الآن»

طالب الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، قوى المعارضة، بإطعام الجوعى والفقراء، بدلًا من مطالبة الحكومة بأداء وظيفتها في كفالتهم وتوفير حياة كريمة لهم.

وهاجم أردوغان، رئيس حزب الشعب الجمهوري وزعيم المعارضة، كمال كليتشدار أوغلو، في كلمة له اليوم أمام البرلمان التركي، قائلًا «يقول رئيس الحزب المزعوم إن الشعب جائع، إذن فلتتفضل لإشباع بطونهم!».

واتهم أردوغان المعارضة في بلاده بالجحود، قائلًا «الجحود ليست له علاقة بالمال، وهم مستمرون في جحودهم.. الشعب يشكرنا على ما نقدمه لهم، أما الجاحدون فيستمرون في الشكوى».

وأثارت تصريحات أردوغان التي هاجم فيها غريمه كليتشدار أوغلو غضب مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي في بلاده، وقال الصحفي حسن شانجان، في تغريدة على «تويتر»، إن «رئيس الجمهورية يطالب زعيم المعارضة بإطعام الجوعى بدلًا منه! إن آكلي اللحوم وفاكهة التنين وشاربي اللبن انصرفوا من على المائدة، وسيدفع فاتورة حسابهم الشعب، الذي يلوح بالملعقة فارغة».

وقال أحد مستخدمي موقع التغريدات القصيرة، «تخطى خط الفقر في تركيا 10 آلاف ليرة، وتخطى خط الجوع 3 آلاف ليرة، والحد الأدنى للأجور ثابت عند 2800 ليرة، واليوم يخرج أردوغان ليطالب المعارضة بإطعام الجائعين»، وكتب مواطن آخر «ذكروا أردوغان من يحكم الدولة!».

ونتذكر قول أردوغان في 2002، قبل أن يتولى رئاسة تركيا: «إذا كان المواطن يجمع الطعام من القمامة، ويجمع النفايات من الأسواق، وخرج الناس إلى الميادين ينددون بجوعهم، فإن الحكومة الحالية هي من أوصلت الشعب إلى هذا الوضع».

تغريدة

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع