ضرب الزوجات في الشارع.. مشاهد مألوفة بتركيا بعد الانسحاب من اتفاقية إسطنبول

العنف ضد المرأة

العنف ضد المرأة

إسطنبول: «تركيا الآن»

تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي في تركيا، اليوم الجمعة، مقطع فيديو لرجل يضرب زوجته الحامل في منتصف أحد شوارع مقاطعة باغجيلر التابعة لمدينة إسطنبول التركية، والذي بات مشهدًا مألوفًا في المدن التركية تحت حكم حزب العدالة والتنمية، خاصة مع انسحاب الرئيس رجب طيب أردوغان من اتفاقية إسطنبول لمناهضة العنف ضد المرأة.

وذكر موقع «تي 24» التركي، أن شخصًا بدأ يتجادل مع زوجته الحامل لسبب غير معروف، وعندما تحول النقاش إلى عراك في وقت قصير، بدأ الرجل بمهاجمة زوجته باللكمات والركلات. وبينما سقطت المرأة على الأرض استمر الزوج في ضربها أمام المارة.

موضوعات متعلقة

وفي غضون ذلك، حاول المواطنون في الشارع إبعاد الرجل، وحاولوا إنقاذ السيدة التي تلقت العديد من الضربات العنيفة، فيما ألقت قوات الشرطة التركية القبض على زوجها بعد تقدم المرأة بشكوى قضائية ضده.

يُذكر أن تركيا انسحبت بشكل رسمي من «اتفاقية إسطنبول» المناهضة للعنف ضد المرأة والعنف الأسري، بموجب مرسوم رئاسي صادر عن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، ونشرته الجريدة الرسمية التركية.

وأصدرت الرئاسة التركية مرسومًا جاء فيه أن الجمهورية التركية قررت من جانبها الانسحاب من اتفاقية المجلس الأوروبي المعنية بوقف العنف ضد المرأة والعنف الأسري ومكافحتهما، التي وقعت في 11 مايو 2011، وتمت المصادقة عليها في 10 فبراير 2012 بقرار من مجلس الوزراء

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع