المدعي العام التركي يطالب بالسجن 22 عامًا لابن شقيق فتح الله جولن

صلاح الدين جولن

صلاح الدين جولن

أنقرة-«تركيا الآن»

أعد مكتب المدعي العام في أنقرة، لائحة اتهام ضد ابن شقيق زعيم حركة فتح الله جولن، صلاح الدين جولن، بالسجن لمدة 22 عامًا و6 أشهر.

وذكر موقع «ت.ر. 724» التركي، أن في لائحة الاتهام التي أُرسلت إلى المحكمة الجنائية العليا السابعة والعشرين في أنقرة، طُلب الحكم بالسجن لمدة 22 عامًا و6 أشهر على صلاح الدين جولن.

موضوعات متعلقة

من جهته، أدلى الأخ الأكبر للمتهم، كمال جولن، ببيان حول الوضع الأخير لشقيقه، قال فيه «إن شقيقه أُجبر على التوقيع على بعض الإفادات تحت التعذيب وسوء المعاملة، وعندما ذهب إلى المحكمة لم يقبلوا بأخذ أي محامي من المحامين الذين قدمناهم للدفاع عنه».

وكانت أجهزة المخابرات التركية، قد ألقت القبض في الخارج على ابن شقيق زعيم حركة فتح الله جولن، صلاح الدين جولن، المتهم بتدبير انقلاب ضد الرئيس رجب طيب أردوغان عام 2016، واقتادته إلى تركيا، يوم الاثنين، الموافق 3 مايو 2021.

 

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع