حليف أردوغان يتهم ضحية الهجوم على حزب الشعوب بالإرهاب

بهتشلي

بهتشلي

أنقرة- «تركيا الآن»:

وصف زعيم حزب «الحركة القومية» التركي، دولت بهتشلي، اليوم الثلاثاء، المواطنة الكردية العاملة بحزب الشعوب الديمقراطي، والتي قتلت أمام مقر الحزب بمدينة إزمير التركية، دنيز بويراز، بالإرهابية.

ووفقًا للخبر الذي نشره موقع «بيرجون»، فقد نفي بهتشلي في اجتماع حزبه الأسبوعي بمقر البرلمان التركي، تحمل حزب العدالة والتنمية مسؤولية مقتل تلك الفتاة، إذ وجهت للحزب أصابع الاتهام بعدما عُلم أن منفذ الهجوم الإرهابي على مبنى الحزب، «أونور جنجر» قد تدرب كثيرًا في شركة الأمن الخاصة «صادات» التابعة لحزب العدالة والتنمية.

موضوعات متعلقة

واتهم بهتشلي رئيس حزب الشعب الجمهوري، كمال كليتشدار اوغلو، بإشعال الغضب في روح المواطنين الأتراك الشباب خاصة بعد توجيهه التهم غير المعقولة لحزبي العدالة والحركة القومية. وقال إن بويراز ما هي إلا كردية مسؤولة بحزب العمال الكردستاني، وتتعاون مع ميليشيات تابعة للحزب كما ساعدت في تجنيد الأشخاص الوحيدين ومجهولي الهوية للتحريض على أعمال عنف في البلاد.

يُذكر أن مواطنة تركية قُتلت في هجوم إرهابي على مبنى الرئاسة الإقليمية لحزب الشعوب الديمقراطي في إزمير، أمس الخميس. وقال الحزب إن عاملة بمقر الحزب تدعى دنيز بويراز، قتلت بعدما أطلق إرهابي الرصاص عليها، واعتقلت السلطات التركية منفذ الهجوم.

ووثقت مقاطع فيديو لحظات القبض على منفذ الهجوم على مقر حزب الشعوب الديمقراطي في مدينة إزمير، الذي أسفر عن مقتل الكردية دينيز بويراز. وذكر موقع «خلق تي في» التركي، أن جنجر، قال بعد التعريف باسمه، ومكان سكنه: «لم أستطع أن أضر أحدًا، قتلت شخصًا واحدًا فقط».

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع